سيطرة شبه كاملة للنظام على الحجر الأسود

43

الحياة _ Buyerpress

بات النظام السوري على بعد خطوات من إتمام سيطرته على منطقة الحجر الأسود، بعد مواجهات عنيفة مع تنظيم داعش تكبد خلالها عشرات الضحايا في صفوفه.

وأفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) بأن وحدات الجيش، تقدمت من النقاط التي سيطرت عليها بعد تأمينها، في اتجاه بؤر إرهابية على أطراف حي الحجر الأسود من الشمال، وأحكمت سيطرتها على بعض الأبنية السكنية. وأشارت إلى أنه نتج عن التقدم قطع المزيد من محاور تحرك الإرهابيين وتكبيدهم خسائر. وأكدت أن سلاحي الجو والمدفعية كثفا ضرباتهما على «أوكار وخنادق وأنفاق يتحصن فيها الإرهابيون شمال الحجر الأسود ومحيطه.

وأشار المرصد السوري لحقوق الانسان إلى معارك عنيفة بين قوات النظام المدعمة بـ لواء القدس الفلسطيني ومسلحين موالين لها، وعناصر داعش تركزت عند أطراف مخيم اليرموك وفي حيي التضامن والحجر الأسود. وتمكنت قوات النظام من تحقيق تقدم بعد تمكنها من استيعاب الهجمات المعاكسة للتنظيم، حيث عمدت إلى تنفيذ هجمات معاكسة، أسفرت عن تقدمها في حي الحجر الأسود، موسعة سيطرتها لتشمل أكثر من 80 في المئة من مساحته، ولم يتبقَّ للتنظيم سوى القسم الشمالي من الحي. وأشار المرصد إلى أن قوات النظام تسعى إلى حصر داعش داخل أضيق دائرة ممكنة، وإجباره على الاستسلام، فيما تترافق الاشتباكات العنيفة بين الطرفين، مع قصف بالصواريخ والبراميل المتفجرة. وأكد ارتفاع الخسائر البشرية في صفوف طرفي القتال، إلى 177 من داعش في مقابل 215 من النظام وحلفائه، بينهم 26 ضابطاً برتب مختلفة.

وأكد ناشطون أن تقدم قوات النظام دفع داعش إلى التراجع والانحسار في مخيم اليرموك وحيي الزين والتضامن وأجزاء من الحجر الأسود. وأوضح هؤلاء أن عائلات من المدنيين تجمعت في ملاجئ في مخيم اليرموك.

إلى ذلك، قال ناشطون مدنيون إن قوات النظام اعتقلت عشرات الشبان من مدينة دوما في الغوطة الشرقية. وأفاد ناشطون في الهيئة السورية لفك الأسرى والمعتقلين المتابعة لشؤون المعتقلين في سورية، بأن عناصر النظام اعتقلوا نحو مئة شاب وضعوهم في ثلاث حافلات، نقلت غالبيتهم إلى نقطة الدريج العسكرية التابعة للنظام بهدف تدريبهم قبل إلحاقهم بصفوفها.

التعليقات مغلقة.