مسلم: عدم مشاركة أحزاب ENKS في مؤتمر KNK هو تهرّبٌ من الواجب

128

رميلان- Buyer

في أولِ تصريحٍ له بعد انتهاء فترة توليه منصب الرئاسة المُشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي، أكّد “صالح مسلم” أنه لا يزال عضو في الحزب، وأن PYD لم يختار له حتى الآن منصباً آخر.

 

وفي تصريحٍ لـ Buyer على هامش مشاركته في اللقاء التشاوري للمؤتمر الوطني الكردستاني المنعقد بمدينة رميلان، قال “مسلم”: «سنكون عوناً للرئاسة المُشتركة الجديدة في تحقيق النجاح، لأن النجاح لدينا ليس نجاح شخصية فردية، إنما هو نجاح جماعي للحزب وللأفكار والإيديولوجيا».

 

وحول عدم مشاركة معظم أحزاب المجلس الوطني في المؤتمر الوطني، اعتبر  “مسلم” أن عدم مشاركتهم يعتبر «تهرّباً من الواجب والمسؤولية».

 

وفيما يأتي نص اللقاء كاملاً:

– بعد انتهاء فترة رئاستكم لأقوى الأحزاب الكردية والتي تسيطر على مساحة واسعة من سوريا، أين سيكون موقع صالح مسلم الجديد؟

نحن لم نترك الحزب بعد، سنكون أعضاءً في الحزب، لم يقرر الحزب موقعي كمنصب.

-هل نجحتم في ترأس الحزب؟

لست أنا من يقيّم، من يقيم هو الشعب والحزب.

-برأيك الشخصي؟

برأيي الشخصي جهدت أن أكون لائقاً بهذه المهمة الملقاة على عاتقي وبالنهاية الشعب هو الذي يقرر، نحن كل جهودنا أن نكون لائقين بدماء الشهداء والمرحلة الحساسة التي نمر بها، طبعاً ليس كشخص، أنا أتحدث عن المجموعة عن الحزب ككل، كل أفراد الحزب مسؤولين عن هذه المرحلة، ربما كنت بالوجه ولكن هذا لا يعني أنني قمت بكل شيء، الرفاق والحزب والشعب هم الذين يقيمون.

-هل كان هناك منافسون أقوياء للسيد شاهوز حسن وعائشة حسو أثناء الترشح للرئاسة المشتركة؟

كان هناك سبعة مرشحين أو أكتر ما عدا الرئاسة المشتركة، ولكن ربما بعضهم لأسباب شخصية وبعضهم ربما رأوا أن الأغلبية مع هؤلاء فانسحبوا، شخصياً نحن، كان هناك من رشحنا ولكن أردنا أن يكون هناك ديمقراطية.

-لماذا رفضتم الترشح؟

نحن أردنا أن يكون هناك تغيير في الرئاسة المشتركة كعاملٍ من عوامل الديمقراطية، فربما رئاسة جديدة تأتي بشيء جديد، طبعاً نحن لازلنا في الحزب، ولكن سيكون لدينا دور في القيام بواجباتنا.

-هل تعب صالح مسلم؟

كلا، لا أحد يتعب نحن نمر بمرحلة ثورية، هناك تغيير ومهامٌ تاريخية ملقاة على عاتق الحزب ويجب أن يكون هناك من يقوم بها، إذا تقاعسنا في هذه المرحلة فإلى متى يعني!! لا يجب التقاعس بأي شكل من الأشكال.

-هل لديكم أية مشاريع مستقبلية بكتابة مذكراتكم الشخصية؟

أنا لا أفكر في ما مضى، أنا أفكر في المستقبل على الدوام.

-برأيكم هل سينجح خلفكم شاهوز حسن؟

نحن سنكون عوناً له في تحقيق النجاح، لأن النجاح لدينا ليس نجاح شخصية فردية إنما النجاح هو نجاح جماعي للحزب وللأفكار والايديولوجيا ونحن سنكون إلى جانبه وسنقوم بما يلزم من أجل أن يكون ناجحاً.

-ما رأيكم بالاستفتاء الذي جرى بإقليم كردستان؟

الاستفتاء حق طبيعي ونحن نؤيد الاستفتاء في أي مكان، في أي منطقة، في أية قرية، أو أي إقليم، فهو حق طبيعي للشعب ويجب أن يعبّر عن رأيه.

-كيف تنظرون إلى عدم مشاركة معظم أحزاب ENKS والتنظيمات المرتبطة به في هذا المؤتمر؟

نراه تهرباً من الواجب، في المشاركة في هكذا عمل أو هكذا نشاط يلقي بالمسؤوليات، عندما نتواجد في هذا المؤتمر نقول للمؤتمر بأحد المعاني أننا موجودون هنا ومستعدون لأية مسؤولية تلقونها على عاتقنا، والذي لا ينضم لهذا المؤتمر يتهرب من المسؤولية.

-هل سيكون هذا المؤتمر ناجحاً بدون مشاركة الطرف الآخر الأساسي؟

ليس هناك طرفٌ أساسي أو فرعي أو ثانوي المشكلة ليست هنا، المشكلة هي أننا نسعى إلى مشاركة جميع القوى والممثلين عن الشعب وليس الأحزاب السياسية فقط. لا أعلم لماذا لم يشاركوا، يجب سؤالهم هم، أنا برأيي أرى عدم مشاركتهم تهرباً من المسؤولية.

التعليقات مغلقة.