ترامب يوافق على تزويد YPG بالسلاح للسيطرة على الرّقة

197

 

Buyerpress

وافق الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” على تزويد وحدات حماية الشعب- YPG، بالسلاح لدعم حملة غضب الفرات الرامية إلى السيطرة على مدينة الرقة السورية معقل تنظيم داعش.

وذكرت وكالة رويترز، نقلاً عن مسؤولين أميركيين، الثلاثاء، «إن العتاد سيكون محدوداً ومحدداً بمهمة معينة وسيقدم تدريجياً مع تحقيق الأهداف، وسيشمل أسلحة خفيفة وذخيرة ومدافع رشاشة ومركبات مدرعة ومعدات هندسية».

يأتي ذلك في وقتٍ يستعد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” لزيارة واشنطن، للقاء “ترامب” بغية إقناعه بضرورة أن تُحوّل واشنطن دعمها للهجوم على الرقة من وحدات حماية الشعب إلى قوات المعارضة السورية التي درّبتها تركيا.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قد شدّدت على أن تسليح قوات سوريا الديمقراطية، «ضروريٌ لضمان تحقيق انتصار واضح على داعش في معقله بالرقة السورية».

في غضون ذلك، طمأنت المتحدثة باسم البنتاغون “دانا وايت”، تركيا بمنع أي أخطار أمنية إضافية.

مؤكّدةً التزام الولايات المتحدة  بحماية شريكتها في حلف شمال الأطلسي.

في وقتٍ أكّدت فيه “وايت” إن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة وقوات التحالف هي القوة الوحيدة على الأرض التي يُمكنها السيطرة على الرقة في المستقبل القريب.

وتخوض قوات سوريا الديمقراطية، المؤلّفة من عدة فصائل عسكرية أبرزها وحدات حماية الشعب، منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، معارك ضد داعش على أطراف مدينة الرقة شرقي سوريا، في إطار حملة غضب الفرات التي تهدف لإنهاء تواجد التنظيم فيها.

إعداد- غرفة أخبار Buyer

التعليقات مغلقة.