الجيش التركي والتحالف بقيادة الولايات المتحدة يبدآن عملية اكتساح الدولة الإسلامية من جرابلس

11

14089522_1128523653895279_1284051507_n

عن الانكليزية -Buyerpress

بدأت وحدات من القوات الخاصة التركية ومقاتلات جوية مدعومةً بطائرات حربية من التحالف عملية في الشمال السوري يوم الأربعاء، للقضاء على الدولة الإسلامية على طول الحدود مع تركيا ،هذا ما صرّح مسؤولون رسميون أتراك به.

وكما قالت مصادر عسكرية تركية بأنّ الجيش التركي بدأ بضربات مدفعية على مدينة جرابلس حوالي الساعة 01:00 بتوقيت غرينيتش أي الرابعة صباحاً بتوقيت قامشلو ونفذت طائرات التحالف والجيش التركي غارات على عدة أهداف للدولة الاسلامية كجزء من العملية.

وهذه المرة الأولى التي تقوم فيها طائرات عضو حلف الناتو(NATO) بضربات جويّة في سوريا منذ تشرين الثاني، عندما أسقطت تركيا الطائرة الروسية قرب الحدود وهو أول تدخل ملحوظ (كبير) من قبل القوات الخاصة التركية منذ العملية الموجزة لتغيير مكان قبر سليمان شاه -الشخصية العثمانية المبجلة- في شباط 2015.

وما ترجوه الولايات المتحدة وتركيا من هذه العملية العسكرية ضد الدولة الاسلامية هو حرمانها من طريق تهريب أساسي لتهريب المقاتلين والقيام بالتجارة غير المشروعة.

وقالت مصادر عسكرية تركية أيضاً بأن التدخّل البريّ قادم ولكن مجموعة من القوات الخاصة التركية دخلت سوريا أثناء قصف طائرات التحالف والطائرات التركية لمواقع الدولة الاسلامية وضرب المدفعية لأكثر من ستين هدف. وقد تمركزت الدبابات لتأمين الحدود.

وقال مصدر عسكري آخر ” الهدف من العملية هو ضمان أمن الحدود وضمان سلامة المناطق السورية بالإضافة لدعم التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد الدولة الاسلامية”، وأيضا لفتح ممر لتدخل القوات البرّيّة.

وقد تعهّدت تركيا الاثنين بتطهير حدودها من مسلحي الدولة الإسلامية بعد الاشتباه بارتباط الانتحاري الذي فجر نفسه في عرس كردي في مدينة غازي عنتاب بالدولة الاسلامية.

وقالت وكالة دوغان الإخبارية بحسب مصادر عسكرية بأن الضربات الجوية استهدفت 12 موقعاً للدولة الاسلامية وسلاح المدفعية قصف 70 موقعاً، وقامت شرطة مكافحة الإرهاب بحملات اعتقال ضد أعضاء في الدولة الإسلامية في اسطنبول يوم الأربعاء. كما أنّ نمو مساحة السيطرة الكردية في سوريا وخصوصاً على طول الحدود مع تركيا يثير اهتمامها.

سقطت على الأقل تسع قذائف هاون في “كاركاميس” وقربها الثلاثاء، مما أجبر العديد من السكان بالهروب من المدينة, هذا حسب شاهد من رويترز، وضربت قذيفة أخرى حقل فارغ يوم الأربعاء.

وجاءت هذه العملية بعد وصول الثوار السوريين المدعومين من تركيا للمراحل الأخيرة من الاستعداد للهجوم على جرابلس من داخل تركيا، في محاولة لاستباق هجوم محتمل لقوات الـYPG الكردية على جرابلس .

رويترز

التعليقات مغلقة.