دوريات الطائرات الأمريكية تتزاحم في سماء الحسكة

14

امريكيةواشنطن بوست – عن الانكليزية: Bûyerpress

قال البنتاغون, الجمعة, بأن الطائرات الأمريكية اتجهت إلى شرق سوريا حين هاجمت الطائرات السورية مواقع في محيط تواجد القوات الأمريكية وقوات العمليات الخاصة التابعة للتحالف التي تعمل مع المقاتلين الكرد والعرب المعارضين.

الحادثة التي لم يسبق لها مثيل قرب المدينة السورية الحسكة, ولم تسفر عن أي مواجهات مباشرة أو أي اصابات للقوات الأمريكية وقوات التحالف, لكنها أوحت بالتوتر المتزايد والمثير للالتباس في ساحة القتال السورية، حيث توجد القوات الجوية والأرضية من عدة دول – مع أجندات وتبعيات مختلفة-  تقاتل في حروب متداخلة.

وعقب الحادثة الأولية الثلاثاء، بدأ التحالف بالقيام بدوريات نشطة في المجال الجوي لتلك المنطقة، وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية يوم الجمعة ” حاولت مقاتلتين سوريتين من نوع SU-24 عبور المنطقة  والتقتا بمقاتلات التحالف ” وهذا ما “دفع” بالمقاتلات السورية للرحيل “بدون اي حادثة مماثلة لاحقاً” قال المسؤول المفروض عليه (من البنتاغون) عدم التصريح باسمه.

وقال منشور على صفحة الجيش العربي السوري على الفيسبوك: ” إذا ظن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بأن بإمكانه فعل أي شيء في سوريا بمجرد سماحنا له باستخدام المجال الجوي لسوريا، فهو مخطئ “.

وكما قال متحدث في البنتاغون بشكل مقتضب، بأن السلاح الجوي الأمريكي سيدافع عن قوات التحالف على الأرض، والجيش السوري ” سيُنصح جيداً بعدم التدخل ”

حاولت القوات الأمريكية في البداية التواصل مع روسيا ،باستخدام قنوات مخصصة للتأكد من تجنب المقاتلات الروسية والأمريكية لبعضها البعض في سوريا، ولكن تمّ إعلامهم بأن المقاتلات في الجو ليست روسية. القوات الأرضية لم تتلق أي رد على محاولاتهم الاتصال مع الطائرات على قنوات الراديو المعروفة, فأطلقت الولايات المتحدة “دورية جوية مقاتلة ”  كما قال الرائد في البحرية الأمريكية رانكن غالاوي.

وعند وصول المقاتلات الأمريكية إلى المنطقة كانت الطائرات السورية ترحل. ولكنه لم يحدد مكان انطلاق المقاتلات الأمريكية.

جدير بالذكر بأن الولايات المتحدة تُبقي وحدات من مقاتلات من نوع F-15 في قاعدة انجرليك الجوية في تركيا.

 

 

التعليقات مغلقة.