مناشدة إلى كافة الجهات المعنية والزملاء الاعلاميين

26

1-Kopie-590x468تشهد المنطقة أحداثاً متسارعة أصبحت محط أنظار الرأي العام المحلي والعالمي وحديث الساعة بالنسبة لوسائل الإعلام المحلية والعالمية. هذه التطورات المتسارعة وخاصة المعارك الدائرة في مدينة الحسكة باتت تمس المجتمع بشكل يومي.

ولا يخفى على أحد مساعي بعض الجهات ووسائل الإعلام المضللة لتشويه وتحريف حقيقة الأحداث بما يخدم طرفاً معيناً ضاربين عرض الحائط الأخلاق المهنية مما يؤثر سلباً على الحالة النفسية والمعنوية للمجتمع كما يساهم بشكل مباشر في تأجيج مشاعر الحقد والكراهية بين شرائح ومكونات المجتمع وبث الفتنة وتشجيع النزوح، وبالتالي يؤدي إلى زعزعة السلم الأهلي والاستقرار الاجتماعي.

إننا في اتحاد الإعلام الحر إذ نؤكد دعمنا ومساندتنا لكافة الإعلاميين العاملين في المنطقة ونرفض فرض الإملاءات التي من شأنها تأطير العمل الإعلامي، كما نؤكد استعدادنا تقديم الدعم اللازم لتسهيل العمل الإعلامي في المنطقة، فإننا في الوقت نفسه نهيب بالزملاء الإعلاميين والوسائل الإعلامية توخي الدقة والمصداقية في نقل الوقائع والاعتماد على المصادر الحقيقية المخولة. بما يضمن نقل الحقيقة بشكل حيادي وضمان حصول المجتمع على المعلومة الحقيقية الموثقة وينسجم مع الرسالة الإنسانية والأخلاقية للإعلام.

اتحاد الإعلام الحر

22-8-2

التعليقات مغلقة.