الفنان سليمان نذير محمد: دخلتُ عالم الفن لأُكمل مسيرة والدي الموسيقية

20

ولد في مدينة قامشلو عام 1982، ورِث موهبة الغناء والصوت الجميل من والده الفنان الكبير الراحل “نذير محمد”، ويتقنُ العزف على العديد من الآلات الموسيقية، الفنان: سليمان نذير محمد، ضيف حلقة جديدة من برنامج (Hunervîn)، الذي يبث عبر راديو buyerFM، مساء كل يوم أحد، من تقديم الفنان: إيبو جان.

بدأ الفنان سليمان لقاءَه بأغنية (Ka zerka avê) وهي من كلمات وألحان والده، وتحدث عن بداياته في عالم الفن: ” بدأتُ الغناء منذ الصغر متأثراً بوالدي، ودخلتُ عالم الفن لأكمل مسيرته، فكنت أرافقُه إلى الحفلات التي كان يُحييها، واستطعت إتقان العزف على الكثير من الآلات الموسيقية مثل (آلة البزق والباغلمة، الكمان، والعود )، ثم غنى أغنية (Ez gelkî ji te hez dikim, gelek, gelek) من كلمات وألحان والده الفنان “نذير محمد”.

لم يستطع نجل الفنان “نذير محمد” إكمال دراسته، بسبب وفاة والدته عندما كان طالباً في الصف الخامس الابتدائي، فسار سليمان على طريق والده وبدأ بإحياء الحفلات عام 2006 وانضم بعدها إلى العديد من الفرق الفنية مثل فرقة “خلات ونارين” وغيرها، وتمكن العام الفائت من إصدار أول أغنية له وكانت بعنوان: (Ez jibîr nakim) وهي من كلماته ولحن عفريني، وهو بصدد إصدار أغانٍ أخرى ولكن العائق المادي يحولُ دون ذلك.

وليتمكن من العزف والغناء بشكل جيد توجّه “سليمان” لعدد من الدورات الموسيقية، إضافة إلى أنه أنشأ مركزه الموسيقي الخاص لتعليم العزف على الآلات بشكل سماعي.

وفي حديثه عن والده الفنان الراحل “نذير محمد” والذي كان موظفاً في المطار الزراعي بمدينة قامشلو، وقضى معظم سنوات حياته في خدمة الفن الكردي وصنع الآلات الموسيقية في المنزل، كما أن أصدقاءه من الوسط الفني أعدّوا أرشيفاً خاصاً به، مضيفاً أن والده أُستبعد من وظيفته بعد مشاركته في احتفالات أعياد النوروز والتي كان يغني خلالها مع الفرق الفلكلورية الكردية.

هذا وقد توفي الفنان الكبير “نذير محمد” عام 2005 بعد صراع مع المرض.

غنى الفنان “سليمان محمد” خلال اللقاء؛ الأغنية الشهيرة (Cemo Cemo Cemîla) التي يظنها الجميع إنها أغنية فلكلورية ولكنها في الحقيقة من كلمات وألحان والده، وأردف قائلاً: “الكثير من الفنانين يغنون أغاني والدي، فحبّذا على الأقل أن يذكروا اسمه، وأنا الآن أحاول غناء جميع أغانيه وبعد الانتهاء منهم سأحاول تسجيل بعض الأغاني الخاصة بي، وذات مرة نصحني الفنان الراحل سعيد يوسف أن أكمل درب والدي”، ثم غنى: (Ji bo çavê tey reş belek ) برفقة الفنان إيبو جان، واختتم اللقاء بباقة من الأغاني المنوعة.

 

أدناه رابط اللقاء كاملاً:

برنامج “Hunervin”| مع الفنان: سليمان نذير محمد “Silêman Nezîr Mihemed” | تقديم: إيبو جان “Îbo Can” – YouTube

 

إعداد: أحمد بافى آلان

التعليقات مغلقة.