مسد يؤكد أن قرار القضاء التركي ليس سوى انتقاماً.. ويدعو المجتمع الدولي لعدم التساهل مع أطماع تركيا

21

أصدر مجلس سوريا الديمقراطية (مسد) بياناً إلى الرأي العام، أكد فيه بأن قرار القضاء التركي بحق 108 من زعماء وقيادات سياسية وبرلمانيين سابقين، ليس سوى امتداداً لانتقام الائتلاف الحاكم في تركيا ممن تضامنوا مع مقاومة كوباني ورسالة للقوى الدولية التي ساندتها، داعية المجتمع الدولي لعدم التساهل مع أطماع تركيا.

 

وجاء في نص البيان مايلي:

“أصدر القضاء التركي مؤخراً أحكاماً متفاوتة بحق 108 من زعماء وقيادات سياسية وبرلمانيين سابقين فيما عُرف اصطلاحاً بقضية “أحداث كوباني”، على خلفية مطالبة هؤلاء السياسيين لجماهيرهم بالتظاهر أثناء حصار تنظيم “داعش” لمدينة كوباني في تشرين الأول/أكتوبر 2014.

 

إن مجلس سوريا الديمقراطية يعبر عن قلقه الشديد تجاه سياسات تركيا الرامية لإعادة مدينة كوباني إلى نطاق الاستهداف التركي، ويرى المجلس بأن قرار القضاء التركي ليس سوى امتداداً لانتقام الائتلاف الحاكم في تركيا ممن تضامنوا مع مقاومة كوباني ورسالة للقوى الدولية التي ساندتها، وتعبيراً عن استمرار الرغبة التركية في استهداف واحتلال مدينة كوباني التي شكّل انتصارها عقبة أمام مشروع تركيا الهادف لاحتلال الشمال السوري.

 

إن مجلس سوريا الديمقراطية، يدعو المجتمع الدولي لعدم التساهل مع أطماع تركيا، كما يؤكد على أن المشاكل الجذرية في المنطقة لا يمكن حلّها إلا عبر الحوار والتفاوض، وتعزيز قيم الديمقراطية والتشارك والعيش المشترك بين المكونات التاريخية التي تشكّل نسيج المنطقة”.

التعليقات مغلقة.