انفجار شمسي يقابل سوريا للمرة الأولى.. والجمعية الفلكية: تشويش “راديوي” يستمر حتى الغد

42

 

رصدت الجمعية الفلكية السورية صباح اليوم توهجاً شمسياً قوياً من الفئة ( X 4.52 ) من البقعة الشمسيَّة ( AR 3663 ) في الربع الشمالي الغربي من الشمس، ليكون هذا الانفجار هو ثالث أقوى توهج شمسي في الدورة 25 من حيث ذروة تدفق الأشعة السينية.

وقال رئيس الجمعية الفلكية د. “محمد العصيري” إن هذه هي المرة الأولى على الإطلاق التي تقابل فيها سوريا هكذا نوع من التوهج، والذي أدى إلى حدوث تعتيم قوي على أمواج الراديو على مستوى R3 فوق قارة آسيا وأوروبا وشمال شرق أفريقيا والمحيط الهندي، وبلغ ذروته عند الساعة 6:35 بالتوقيت العالمي (9:35 بتوقيت دمشق).

ووفقاً للعصيري سيشعر الناس بتشويش على محطات التلفاز والراديو اليوم، بدءاً من وقت حدوث التوهج وحتى ساعات المساء وقد يستمر لصباح الغد، مشيراً إلى أن الإنترنت في سوريا لن يتأثر به كون البلاد تعتمد على الكبل البحري، بينما الإنترنت الفضائي ستحصل به بعض التأثيرات.

ويشار إلى أنَّ التوهجات الشمسيَّة هي انفجارات عملاقة تطرأ على سطح الشمس في البقع الشمسيّة، وهذه التوهجات تطلق كمية هائلة من الطاقة تعادل انفجار ملايين من القنابل النوويَّة مجتمعةً معاً في آنٍ واحد.

 

التعليقات مغلقة.