الأمم المتحدة: الاحتياجات الإنسانية في سوريا “مستمرة بالارتفاع بلا هوادة”

14

 

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، إن الاحتياجات الإنسانية في سوريا “مستمرة بالارتفاع بلا هوادة”، مدفوعة بتصاعد العنف، الذي أدى إلى مزيد من النزوح والمعاناة.

جاء ذلك في تقرير للمكتب حول الاستجابة للأشهر الستة المقبلة، بهدف “عرض الفجوات الحرجة في التمويل وتكلفة التقاعس عن العمل لتنظر فيها الجهات المانحة”.

وأكد التقرير بأن استمرار تدهور الوضع الاجتماعي والاقتصادي في سوريا، وتفاقمه بسبب الزلازل والتوترات والصراعات في المنطقة، ما أثر سلبياً على التماسك الاجتماعي، وزاد نقاط الضعف.

وحذر من أن آثار التدهور الاقتصادي السريع ونقص فرص كسب العيش، تؤدي إلى تعريض الأشخاص الضعفاء لمخاطر وتهديدات الحماية، بما في ذلك العنف القائم على النوع الاجتماعي.

وأوضح التقرير أن تنفيذ خطة الاستجابة الإنسانية في سوريا بالكامل، يتطلب تمويلاً قدره 4.07 مليون دولار لتلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة لنحو 10.8 مليون شخص، وهم الأشد احتياجاً من بين 16.7 مليون سوري يحتاجون إلى المساعدات الإنسانية، خلال العام 2024، وهو أكبر عدد منذ عام 2011.

 

التعليقات مغلقة.