الكاتب والشاعر فهيم موري: واقع الثقافة والأدب الكردي في “روجآفا” لم يشهد تحسناً كبيراً على المستوى المطلوب

61

 

عضو اتحاد الكتاب الكرد في سوريا منذ عام 2016، ومترجم من وإلى “الكردية ـ العربية”، يكتب قصائده بالكردية بطريقة الشعر الحديث، كتب أولى قصائده عام 1971 بعنوان: (Ez im Kurdê zor mêrxas)، ونشر كتاباته في عدة مجلات وصحف وهي: “buyer، خيمة المثقفين الكرد، روناهي، مجلة الكاتب”، ويقوم الكاتب “فهيم موري” بالعمل على ترجمة أمثال وحِكَم “النبي سليمان” من كتاب (الزبور) المقدس، وله مجموعة شعرية “وطنية وعاطفية” قيد الطبع.. الكاتب والشاعر “فهيم موري”، ضيف حلقة جديدة من برنامج (Şevhest)، تقديم: شف حسن.

ولد الكاتب والشاعر “فهيم موري” في قرية “خجوكة” التابعة لمدينة قامشلو عام 1952، درس الابتدائية في قرية بركو تحتاني (بركو ليلي)، وأكمل مرحلتي “الإعدادية والثانوية” في مدينة قامشلو، ثم حصل على المعهد الصناعي عام 1975، ويعيش الآن في مدينة قامشلو.

وأوضح الشاعر “موري” خلال لقائه، بأنه كان يكتب الشعر الكردي بالأحرف العربية عندما كان في الخامسة عشر من عمره، وبدأ يكتب بالأحرف اللاتينية في الستينات، بعد تعلمه الأحرف الفرنسية، وحفظه للنشيد الوطني الكردي (أي رقيب) ونما لديه حب الوطن والانتماء، ثم تعرف على “ألف باء الكردية من تأليف العلامة: جلادت بدرخان”، وتعلم اللغة الكردية بالاعتماد على التعليم الذاتي، ثم قرأ قصيدة بعنوان: (Helepça).

الكاتب “موري” لديه نص قصصي واحد فقط بعنوان: (Ax û welat)، كونه تأثر بالشعر الكردي أكثر من القصة، وتحديداً قصائد، وأشعار “سيداى جكرخوين” و”ملايى جزيري”. ويهتم موري بالفلكلور والتراث واللغة الكردية، ويقول في هذا الصدد: “الاهتمام بالفلكلور، واللغة الكردية لهما تأثير على مستقبل “روجآفاى كردستان” ويساهم في الحفاظ على الهوية الثقافية من الاندثار”.

ويرى بأن واقع الثقافة والأدب الكردي في “روجآفا” لم يشهد تحسناً كبيراً على المستوى المطلوب، مشيراً إلى أهمية الفعاليات والنشاطات الثقافية التي تقام في المنطقة والتي تساعد بإحداث تغيير وإنعاش الواقع الأدبي والدفع بعجلته نحو الأمام.

وتحدث عن ترجمته للأمثال والحكم والإرشادات الواردة في الكتاب السماوي المقدس “الزبور” للنبي “سليمان عليه السلام”، لافتاً إلى أنه لايزال يعمل على إنجاز هذا العمل ولم ينتهِ بعد، ثم اختتم اللقاء بقراءة قصيدة بعنوان: (Kurd im).

إعداد: أحمد بافي آلان

أدناه رابط اللقاء كاملاً:

التعليقات مغلقة.