الفنان فواز جتلي: نفتقر للألحان المُعبّرة التي نسمعها في الأغاني الفلكلورية القديمة

92

ولد في مدينة الدرباسية وتحديداً في قرية جتلي عام 1978، أحبّ الفن والموسيقا منذ نعومة أظفاره، وأبدع في العزف على العديد من الآلات الموسيقية، الفنان “فواز جتلي” ضيف البرنامج الفني ( Hunervîn) الذي يبث على أثير راديو buyerFM  مساء كل يوم أحد.

بدأ الفنان “فواز جتلي” اللقاء بأغنية (Ҫavreşam tuyî)  من ألحانه وكلمات الشاعر “آرشفين ميكائيل” ، وبدأ بسرد حديثه عن بداياته في عالم العزف والغناء : ” عندما كنت في الثالثة عشر من عمري.. عملت في (استديو) بمدينة الحسكة، لتوزيع أغاني الكثير من الفنانين الكبار، مثل: “بيتوجان، برادر وشفان”، أحببت الموسيقا منذ طفولتي ومن شدة حبي لها كنت أعزف في اليوم أكثر من 15 أغنية، وفي عام 2000 عملت موزعاً للأغاني بعقد رسمي مع شركة روتانا لأغاني الفنان وديع مراد “حلوة الدنيي” و “حبيبي يلي رماني” ، وفي أغنيته (راح تضل بقلبي) كنت أعزف على آلة العود في مدينة جونيه في لبنان، ثم غنى أغنيته الشهيرة  ( Tu meşiya tu meşiya) التي غناها الكثير من  الفنانين الكبار مثل: خيرو عباس، بردان مارديني وآخرون، بينما لم يذكر أحد أن الأغنية تعود لكلماته وألحانه، والتي أصدرها عام 2008 في باكورى كردستان.

سافر الفنان “فواز جتلي” إلى باشورى كردستان عام 2008 وعمل في مدينة دهوك لفترة مع الفنانة “نازدار” لألبوم أغنية (أي فلك)، لينتقل بعدها إلى باكورى كردستان للعمل في أكاديمية جكرخوين بمدينة آمد وحصل منها على شهادتين ، ثم انتقل إلى استنبول وعمل في توزيع الأغاني وإعطاء دورات تدريبية خاصة ليعود بعدها إلى مدينته وأهله.

 وأضاف قائلاً: “أول أغنية لي كانت بعنوان (Were ba min  gula jînê)  وهي من كلماتي وألحاني وسجلتها على شكل كليب عام 1988، وشاركت في فرق غنائية كثيرة مثل: فرقة سركفتن مع الشهيد رستم جودي و الفنان روبار جينو والشهيدة برجم وكذلك في فرقة آكري وفرقة بوطان”، واستطعت أن أسجل 4 أغانٍ 3 منها كليبات ، حصلت على الدعم من عائلتي وكنت استمع كثيراً للفنان فقي طيران، واتطلع لتطوير موهبتي في مجال الموسيقا وإعطاء الدورات التدريبية، وأيضاً أعمل لإنتاج ألبوم جديد” ثم عزف مقطوعة موسيقية على آلة الباغلمة.

تحدث الفنان “فواز جتلي” عن حبه للفلكلور، الذي يعتبره سبباً لوجود الفن وعن أهمية الموسيقا والمقطوعات الموسيقية المُعبرة التي تبقى خالدة على مر الزمن ويقول: “رغم التطور والتقدم الذي واكب عالم الغناء، وسعي الكثير من الفنانين ، إلا إننا مازلنا نفتقر لتلك الألحان المُعبّرة التي نسمعها في الأغاني الفلكلورية القديمة” ثم أنهى اللقاء ببعض من الأغاني الفلكلورية.

أدناه رابط اللقاء كاملاً:

برنامج “Hunervin”| مع الفنان: فواز جتلي “Fewaz Çetelê” | تقديم: إيبو جان “Îbo Can” (youtube.com)

إعداد: أحمد بافى آلان

التعليقات مغلقة.