منظمة الصحة العالمية تعبر عن قلقها من انتشار الأمراض في غزة

10

قالت منظمة الصحة العالمية، أمس الجمعة، إنها تشعر بقلق بالغ من انتشار الأمراض في قطاع غزة حيث تسبب القصف الإسرائيلي المستمر منذ أسابيع في تكدس السكان في الملاجئ مع نقص شديد في الغذاء والمياه النظيفة.

وقال ريتشارد بيبركورن ممثل المنظمة في الأراضي الفلسطينية “نشعر بقلق بالغ بخصوص انتشار الأمراض عند حلول موسم الشتاء”.

 

وأضاف أنه جرى رصد أكثر من 70 ألف حالة عدوى تنفسية حادة وما يربو على 44 ألف حالة إسهال في القطاع المكتظ بالسكان، مشيراً إلى أن الأعداد أعلى بكثير من المتوقع.

 

وحذرت منظمة الصحة في السابق من “أنماط تبعث على القلق” في انتشار الأمراض في قطاع غزة حيث تسبب القصف والهجوم البري في تقويض النظام الصحي وإعاقة وصول المياه النظيفة وأدى أيضا إلى تكدس الناس في أماكن الإيواء.

 

وأدى بدء موسم الأمطار واحتمال حدوث فيضانات إلى زيادة المخاوف من إرهاق شبكة الصرف الصحي في القطاع المكتظ بالسكان وانتشار الأمراض.

 

كما أدى غياب الوقود بالفعل إلى إغلاق محطات الصرف الصحي ومحطات تحلية المياه ما يزيد من خطر تلوث المياه وتفشي الأمراض.

 

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية يوم الجمعة إن حوالي 813 ألف نازح يقيمون في ما لا يقل عن 154 مركز إيواء تديره وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين (أونروا).

 

وحذر المكتب من أن “الاكتظاظ يؤدي إلى انتشار الأمراض بما في ذلك أمراض الجهاز التنفسي الحادة والإسهال ما يثير مخاوف بيئية وصحية.

 

المصدر: SWI

التعليقات مغلقة.