الفصائل التابعة للاحتلال التركي تفرض رسوم مالية على زيارة السوريين إلى بلدهم

14

 

فرضت المجالس المحلية التابعة للفصائل الاحتلال التركي، رسوماً مالية على اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا والراغبين بزيارة بلدهم، مبلغ 100 دولار أميركي.

وكانت هذه المجالس قد أعلنت قبل أيام عن افتتاح باب الزيارة للاجئين السوريين المقيمين في تركيا لمدة شهر واحد مقابل رسوم مالية محددة عند 100 دولار أميركي عن كل فرد.

وانتقد نشطاء سوريون ومنظمات القرار، متهمين المجالس المحلية بالسير على خطى الحكومة السورية التي تفرض على السوريين العائدين من الخارج صرف 100 دولار أميركي وفق تسعيرة الصرف الرسمية، قبل دخولهم البلاد من المنافذ الحدودية “البرية والجوية”.

كما اعتبره  الكثيرون  أن فرض الرسوم ينطوي على شكل من “ابتزاز” السوريين الراغبين بزيارة عائلاتهم في تلك المناطق.

في المقابل، دانت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، فرض أي رسوم على السوريين العائدين إلى بلدهم من أي مكان في العالم، واعتبرت في بيان أن “هذه الرسوم غير شرعية وتنتهك حق المواطن السوري بالعودة إلى بلده في أي وقت شاء”.

ويبدو من القرار أن تركيا ليست بوارد إعادة منح الإجازات “المجانية” للسوريين في الأعياد، وذلك بعد استغلال ذلك من قبل بعض أحزاب المعارضة التركية، ودعوتها إلى عدم السماح للسوريين الذين يدخلون سوريا لقضاء الإجازات بالعودة، على اعتبار أنهم يستطيعون الإقامة في بلادهم.

المصدر: وكالات

التعليقات مغلقة.