الفنان خالد جودي: أنا مُتأثر بالشهداء الأبطال.. وأحببتُ الفن لخدمة قضيتي

33

تنحدر أصوله من مدينة “سلوبي” التابعة لمحافظة شرنخ بباكورى كردستان، أحبَّ الفن منذ صغره تأثراً بالفنان “خليل غمكين”، والأغاني الثورية، شَغَل الفلكلور والتراث جزءاً كبيراً من اهتمامه خلال مسيرته، الفنان “خالد جودي” ضيف البرنامج الفني (Hunervîn) من تقديم الفنان: إيبو جان.

بدأ الفنان “خالد جودي” لقاءه بأغنية عن الشهيد (شبلي ديرك) وشقيقه (فرهاد ديرك) اللذان استشهدا جراء استهدافهما بمسيّرة للاحتلال التركي، وهي من كلمات وألحان: باران دلبهار.

“اسمي محمد علي سعدون ، ولُقبت بـ”جودي”، نسبة إلى جبل جودي، مهد الإنسانية، ولِدتُ عام 1987 في باكورى كردستان، وفي عام 1994 انتقلتْ عائلتي  إلى مدينة ديرك بروجآفاي كردستان بسبب ممارسات الدولة التركية، وسياستها في حرق القرى وتهجير الأهالي الذين توجهوا آنذاك إلى مخمور (باشورى كردستان)  وروجآفا، وفي عام 1997 اشترى لي والدي آلة موسيقية وتوجّهت إلى الفولكلور والتاريخ والتراث لأنطلق منهم”، ثم غنّى أغنية بوطانية من الفلكلور، وتحدث عن منطقته الغنية بثقافتها، وعن عشائر الكوجر وثقافة منطقة بوتان الأصيلة وأنواع الأغاني هناك مثل: “.”Payîzok, heyranok, lawik”.

وأكمل حديثه قائلاً: ” شاركنا كفرقة في العديد من المهرجانات والأمسيات في روجآفا وحفلات أعياد نوروز في الداخل، وفي الخارج وبسبب صعوبة سفر فرقة كاملة إلى ألمانيا، ذهبت نيابة عن فرقتي وأحييت هناك أعياد النوروز. وأضاف “جودي” أنا أقوم بواجبي تجاه شعبي لأنني شخص متأثر بالشهداء الأبطال.

خالد جودي “ديرك” أشار إلى التحضيرات التي تجريها فرقة جودي لتسجيل ألبوم غنائي جديد قريباً.

والفنان “خالد جودي” عضو أساسي في فرقة جودي الفلكلورية المعروفة، ويشغل أيضاً مدير مركز دجلة للثقافة والفن في مدينة ديرك، كما عمل سابقاً مع فرقة برخدان، وغنّى للحب وللشهداء ويقول: “أنتمي لفناني جزيرة بوطان وجغرافيتها ” ثم غنّى أغنية ( Hîzan e, hîzan e) الفلكلورية الشهيرة مع الفنان: إيبو جان ليختتم اللقاء بعدها بباقة من الأغاني الفلكلورية.

المزيد في رابط الحلقة كاملة مع الفنان “خالد جودي”:

برنامج “Hunervin”| مع الفنان: خالد جودي “Xalid Cûdî”| تقديم: إيبو جان “Îbo Can” – YouTube

إعداد: أجمد بافى آلان

التعليقات مغلقة.