مجلس دير الزور العسكري: عملية تعزيز الأمن جاءت بناءً على طلب الأهالي ومناشدة شيوخ ووجهاء العشائر

112

 

تحدثت الرئيسة المشتركة لمجلس دير الزور العسكري “ليلوى العبد الله”، حول عملية تعزيز الأمن في مدينة دير الزور، بأنها جاءت بناءً على مطالب الأهالي في دير الزور والحسكة ومناشدة شيوخ ووجهاء عشائر المنطقة، وقالت: “هذه العملية التي تقوم بها قوات سوريا الديمقراطية تستهدف خلايا مرتزقة داعش التي نشطت أعمالها في الفترة الأخيرة في دير الزور والحسكة، وأيضاً ملاحقة المهربين الذين كانوا يأكلون من أموال شعبنا وأموال المواطنين الفقراء في المنطقة”.

وعن نتائج الأيام الأولى للحملة، كشفت الرئيسة المشتركة لمجلس دير الزور العسكري: “حتى الآن، أُلقي القبض على 13 عنصراً من تنظيم داعش وبحوزتهم بعض الأسلحة، كما ألقي القبض على اثنين من تجار المخدرات، نحن نلاحق هؤلاء التجار الذين يقومون بترويج المخدرات في المنطقة، لا سيما في الآونة الأخيرة والتي تزامنت مع اختلال الأمن والاستقرار في منطقة دير الزور”.

ودخلت عملية “تعزيز الأمن” اليوم، يومها الرابع، وأكدت قوات سوريا الديمقراطية أنها ستضرب بيد من حديد كل من يحاول المساس بأمن واستقرار المنطقة.

ونوّهت ليلوى العبد الله: “اليوم نرى أن هناك تقبلاً وتعاوناً كبيراً من قبل أهالي المنطقة لهذه العملية، ونستطيع أن نقول عنها إنها خطوة إيجابية لتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، وأيضاً لطرد جميع الخلايا، وتحقيق الإرادة التي كنا ولا زلنا نسعى لتحقيقها، إرادة شعبنا وطموحاته في إدارة نفسه بنفسه لجميع المناطق في شمال وشرق سوريا”.

ليلوى العبد الله بيّنت: “هذه العملية تجري بالتعاون مع التحالف الدولي وأيضاً جميع القوات في شمال وشرق سوريا دعمت هذه العملية”.

وأكدت: “هذه العملية لها تأثير إيجابي كبير في نفوس أهالي المنطقة الذين كانوا يقولون في الآونة الأخيرة إن الخلايا لا تزال تعمل، وأيضاً يشتكون من الأطراف المعادية التي تحاول خلق الفتنة في منطقة دير الزور خاصة”.

تقبّل كبير جداً للعملية

قالت ليلوى العبد الله: “اليوم نرى بالفعل، تقبّلاً كبيراً جداً ومساعدة من قبل الأهالي لقواتنا في تحقيق أهداف هذه العملية. لا تزال العملية مستمرة حتى هذه اللحظة، بشكل تقريبي قاربنا على الانتهاء من تطهير الخط الغربي بشكل كامل، وفي الخط الشمالي والشرقي من منطقة دير الزور لا تزال العملية مستمرة”.

وفي ختام حديثها، توجّهت “ليلوى العبد الله” بالشكر لجميع أهالي دير الزور لمساعدة ومساندة قواتهم في تحقيق أهداف عملية تعزيز الأمن، وقالت: “ندعو جميع الأهالي في كافة المنطقة إلى تخطي هذه المرحلة وتحقيق أهداف هذه العملية بشكل أكبر ليكون لها نجاح أكبر، هذا النجاح سيكون نجاحاً للشعب قبل أن يكون لمقاتلي قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية التي نرى اليوم كيف أنها تساندنا في هذه الحملة وتقدّم لنا المساعدة في حملة تعزيز الأمن”.

المصدر: وكالة HAWAR

التعليقات مغلقة.