الإدارات المحلية والبيئة تبدأ بترميم جسر الرقة الجديد

164

أعلنت هيئة الإدارات المحلية والبيئة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، خلال بيان أدلت به يوم أمس الاثنين، عن البدء بمشروع ترميم جسر الرقة الجديد “جسر الرشيد” .

وبحسب البيان فأن مدة الترميم من المقرر أن تستمر عاماً كاملاً.

 

وجاء في نص البيان:

“بعد انتهاء الدائرة الفنية في هيئة الإدارات المحلية والبيئة لشمال شرق سوريا من جميع الدراسات اللازمة لدراسة جسر الرشيد في مدينة الرقة “الجسر الجديد”، والذي تعرض للتدمير الجزئي عند تحرير الرقة من تنظيم داعش الإرهابي، تسعى هيئة الإدارات المحلية والبيئة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وبدعم كامل، البدء بمشروع ترميم جسر الرّشيد في مدينة الرقة .

 

يساهم المشروع في تخفيف الازدحام المروري، بحيث يُقلّص المسافة بين مدينتي الطبقة والرقة، خاصة للآليّات الثقيلة والشاحنات.

 

يقع الجسر في الجنوب الغربي لمدينة الرقة، إذ أنَّه صلّة وصلٍ بين المدينة والريف الجنوبي على ضفة الفرات كالكسرات وناحية المنصورة، وعلى الرغم من ترميم الجسر القديم الذي خفّف عناء التنقّل بين الضفتين، إلَّا أنَّ الآليات الثقيلة والشاحنات وحافلات النقل تسلك طريق المزارع في المدخل الغربي لمدينة الرقة؛ للوصول إلى الطبقة، وطريق حلب إلى باقي المدن السوريّة.

 

هيئة الإدارات المحلية والبيئة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عبر مشروع ترميم الجسر الجديد حلّت هذه المشكلة، وخففت الازدحام المروري وأعباء السفر.

 

كانت ضمن خُطّة هيئة الإدارات المحلية والبيئة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إعداد ترميم الجسور والطرق المركزية لتخفيف العبء عن البلديات، والمشروع لم يتلقَ أي دعم خارجي أو داخلي سواء كان من المنظمات أو من التحالف، والتمويل فقط من الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وتمّ البدء بهذا المشروع في الأوَّل من تشرين الأول لعام ٢٠٢٢ , وتُقدّر مدّة الترميم بـ12 شهرا”.

 

التعليقات مغلقة.