قسد تكشف حصيلة اعتداءات الاحتلال التركي ضد مناطق روجآفا خلال شهر آب

219

كشفت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) عن حصيلة اعتداءات الاحتلال التركي على مناطق روجآفا (شمال وشرق سوريا)خلال شهر أغسطس / آب الفائت.

وأكد المركز الإعلامي خلال بيان أصدره اليوم أن هجمات الاحتلال التركي أدت لاستشهاد العديد من المدنيّين، إضافة إلى وقوع جرحى، وتدمير لمنازلهم وإلحاق أضرار بالغة بالمراكز والمؤسَّسات الخدميّة المدنيّة.

 

وجاء في نص البيان مايلي:

 

“استمرَّت قوّات الاحتلال التُّركيّ ومرتزقتها، خلال شهر أغسطس/ آب، في شَنِّ هجماتها واعتداءاتها على أهالي شمال وشرق سوريا، والتي أسفرت عن استشهاد العديد من المدنيّين، إضافة إلى وقوع جرحى، وتدمير لمنازلهم وإلحاق أضرار بالغة بالمراكز والمؤسَّسات الخدميّة المدنيّة مثل المطاحن، وكذلك بدور العبادة، مثل الكنائس والمدارس، كما استهدف الاحتلال السيّارات المدنيّة والمزارعين العاملين في حقولهم”.

 

وأضاف: “استخدمت قوّات الاحتلال التُّركيّ ومرتزقتها شتّى صنوف الأسلحة في هجماتها، المدافع والرشّاشات الثَّقيلة والدبّابات وسلاح الدّوشكا والقنّاصة وقذائف “البومبتار”، واعتمد بشكل رئيسيّ على الطائرات المُسيَّرة “الدّرون” في استهداف السيّارات والمراكز المدنيّة، فضلاً عن محاولاته القيام بعمليّات تسلّل والتي أحبطتها قوّاتنا”.

 

وجاءت الاعتداءات كالتالي:

 

1 – ريف عفرين الجنوبيّ:

 

وتَضُمُّ قرى تابعة لناحية “شيراوا”، أهمُّها: “بينه/ إبين، آقيبه/ عقيبه، جتل زيارته/ الزّيارة، تنّب، ميّاسه،..”، وجاءت حصيلة الهجمات التي تَمَّ رصدها، كالتالي:

 

– عدد الاستهدافات: /24/ مرّة بالمدفعيّة الثَّقيلة والدبّابات والصَّواريخ والهاون.

 

– عدد القذائف التي سقطت: /766/ قذيفة مدفعيّة ودبّابات وهاون.

 

– عدد الإصابات: إصابة طفل مهجّر من قرية “باصله/ باصلحايا” من ناحية شيراوا، إضافة إلى عنصر من قوّات حكومة دمشق, كما ألحقت أضرار بالغة بممتلكات المدنيّين.

 

2 – مناطق الشَّهباء:

 

تعرَّضت مناطق الشَّهباء خلال شهر أغسطس/ آب إلى قصف عنيف من قبل قوّات الاحتلال التُّركيّ ومرتزقته، وتركَّز القصف على بلدة تل رفعت، والقرى التّابعة لها، وتسبَّب في استشهاد عدد من المدنيّين، وجرح آخرين، إضافة إلى إلحاق أضرار ماديّة كبيرة بممتلكاتهم، وجاءت حصيلة الهجمات كالتّالي:

 

– عدد الاستهدافات: /46/ مرَّة.

 

– عدد مرّات الاستهداف بالطائرات المُسيَّرة: /3/ مرّات، إحداها لسوق داخل بلدة تل رفعت، وأخرى استهدفت فيها نقطة لقوّات حكومة دمشق خلَّفت أضراراً مادية.

 

– عدد القذائف التي سقطت: /623/ قذيفة مدفعيّة ودبّابات وصواريخ، والتي تَمَّ رصدها فقط.

 

– عدد الشُّهداء: 6 شهداء من ضمنهم طفلة واحدة + امرأة واحدة + /3/ مدنيّين آخرين + عسكريّ واحد.

 

– عدد الجرحى: /16/ مدنيّاً، بينهم /6/ نساء, كما ألحقت أضرار ماديّة كبيرة بممتلكات المدنيّين.

 

3 – بلدة عين عيسى وريفها:

 

كانت بلدة عين عيسى، وخاصَّةً ريفها عُرضَةً لهجمات مكثَّفة للاحتلال التُّركيّ ومرتزقته، حيث لم يمر يوم إلا وتَمَّ استهداف إحدى القرى بريفها، إضافةً إلى الطريق الدّوليّة (M4)، وجاءت الحصيلة على الشكل التّالي:

 

– عدد مرّات الاستهداف: /41/ مرّة، بالمدفعيّة الثَّقيلة والدبّابات والصَّواريخ وقذائف “البومبتار” والرشّاشات الثَّقيلة والدّوشكا.

 

– عدد مرّات الاستهداف بالطائرات المُسيَّرة: /2/، مرّتين.

 

– عدد القذائف التي سقطت: /412/ قذيفة متنوّعة.

 

– الأضرار: إلحاق أضرار بالغة بممتلكات المدنيّين، وبمحطّتي ضَخّ المياه في قريتي “الهيشة” و”الفاطسة”، إضافة إلى انقطاع التيّار الكهربائي عنهما، وكذلك عن قرى في ريف تل أبيض الغربيّ.

 

4 – مدينة تل تمر وريفها:

 

تعرَّضَ ريف مدينة تل تمر إلى هجمات واستهدافات من قبل الاحتلال التُّركيّ، عبر جميع أنواع الأسلحة، وخاصَّةً المدفعيّة الثَّقيلة والدبّابات والطائرات المُسيَّرة، وأسفرت عن استشهاد عدد من المدنيّين والعسكريّين، وإلحاق أضرار ماديّة بأبراج الاتّصالات وممتلكات المدنيّين. وجاءت الحصيلة كالتّالي:

 

– عدد مرّات الاستهداف: /25/ مرّة.

 

– عدد مرّات الاستهداف بالطائرات المُسيَّرة: /3/ مرّات.

 

– عدد الشُّهداء المدنيّين: /6/ شهداء، بينهم /4/ طالبات مدرسة.

 

– عدد الشُّهداء العسكريّين: /2/ مقاتلان من المجلس العسكريّ السُّريانيّ.

 

– عدد الجرحى: /5/ مدنيين بينهم طفل + /3/ عناصر من قوّات حكومة دمشق، بينهم ضابط برتبة ملازم, كما ألحقت أضرار كبيرة بممتلكات المدنيّين وأبراج الاتّصالات.

 

5 – قامشلو وريفها:

 

استهدف الاحتلال التُّركيّ أحياء مكتظَّة بالسُكّان في مركز مدينة قامشلو عبر الطائرات المُسيَّرة، أسفرت عن استشهاد عدد من المدنيّين، كما استهدف بالمدفعيّة الثَّقيلة (الأوبيس) ريفها، وخاصَّةً منطقتي “الدِّرباسيّة” و”تربه سبيه”، وجاءت حصيلة الهجمات والاستهدافات كالتّالي:

 

– عدد مرّات الاستهداف: /24/ مرّة، منها /8/ مرّات لمدينة “الدِّرباسيّة”، و/4/ مرّات لمدينة “تربه سبيه”.

 

– عدد مرّات الاستهداف بالطائرات المُسيَّرة: /3/ مرّات، منها لسيّارتين مدنيّتين، إحداها داخل حي وسط مدينة قامشلو، وأخرى في ريفها.

 

– عدد القذائف التي سقطت: 43/ قذيفة متنوِّعة.

 

– عدد الشُّهداء المدنيّين: /5/ أشخاص، بينهم طفلين اثنين.

 

– عدد الشُّهداء العسكريّين: /9/ مقاتلين، بينهم /4/ مقاتلين من قوّات الدِّفاع الذّاتيّ كانوا يقومون بمهمَّة حراسة مشفى لأمراض “كوفيد – 19” بمركز مدينة قامشلو.

 

– عدد الجرحى: /19/ جريحاً، بينها /3/ عسكريّين، وفتاة كانت تعمل في الأراضي الزّراعيّة، وامرأتان، وراعي للأغنام، كذلك أصيب ثمانية أطفال، وعنصر من قوّات حكومة دمشق.

 

6 – مدينة كوباني وريفها:

 

كانت مدينة كوباني وريفها أيضاً في مرمى استهدافات قوّات الاحتلال التُّركيّ وعدوانه، حيث قصف عبر قذائف المدفعيّة الثَّقيلة أحياء مكتظَّة بالسُكّان داخل المدينة، إضافة إلى تعرُّض ريفها إلى قصف عنيف بالمدفعيّة والدبّابات والصَّواريخ، ما أسفر عن استشهاد مدنيّين، كما استهدف الطيران الحربيّ للاحتلال نقطة لقوّات النِّظام السُّوريّ بريف كوباني، أدّى إلى سقوط قتلى من عناصره، وجاءت الحصيلة كالتّالي:

 

– عدد مرّات الاستهداف: /4/ مرّات، منها استهداف من قبل مدرَّعة تابعة للاحتلال التُّركيّ.

 

– عدد مرّات الاستهداف بالطيران الحربيّ: مرَّة واحدة.

 

– عدد الشُّهداء: مدنيين اثنين بينهم طفل، إضافة إلى مقتل /4/ عنصراً من قوّات حكومة دمشق.

 

– عدد الجرحى: /5/ أشخاص بينهم طفل، و/3/ عناصر من قوّات حكومة دمشق, كما ألحق القصف أضراراً بالغة بممتلكات المدنيّين، منها منزل مواطن كانت قد بُتِرَت ساقه في قصف للاحتلال مطلع هذا العام.

 

7 – بلدة عامودا وريفها:

 

وَسَّعَ الاحتلال التُّركيّ دائرة استهدافاته على مناطق شمال وشرق سوريّا، وتكاد لم تسلم بلدة أو قرية من هجماته العدوانيّة، فطال القصف بلدة عامودا وريفها، عبر الطائرات المُسيَّرة والمدفعيّة الثَّقيلة والدبّابات، ما أسفر عن استشهاد عدد من العسكريّين، كما استهدف طاقماً صحفيّاً تابعاً لقناة “ROJAVA Tv.”، وجاءت حصيلة الهجمات على الشَّكل التّالي:

 

– عدد مرّات الاستهداف: /5/ استهدافات بالمدفعيّة الثَّقيلة.

 

– عدد مرّات الاستهداف بالطائرات المُسيَّرة: /3/ مرّات، منها نقطة لقوّات الدِّفاع الذّاتيّ، وأخرى لقوّات حكومة دمشق.

 

– عدد الشُّهداء: /5/ مقاتلين من قوّات الدِّفاع الذّاتيّ.

 

– ريف تل أبيض الغربيّ:

 

استهدف الاحتلال التُّركيّ قرى في الرّيف الغربيّ لمدينة تل أبيض المحتلّة من قبله، بهدف دفع سُكّان القرى إلى النّزوح عنها، ليتسنّى له احتلالها، وجاءت حصيلة الهجمات على الشَّكل التّالي:

 

– عدد مرّات الاستهداف: /6/ مرّات.

 

– عدد القذائف التي سقطت: /18/ قذائف.

 

9 – مدينة منبج وريفها:

 

مدينة منبج وريفها، أيضاً تعرَّضتا إلى قصف بالمدفعيّة الثَّقيلة والهاون، حيث استهدف الاحتلال التُّركيّ قرى في الرّيف الشمالي للمدينة، أسفر عن إلحاق أضرار ماديّة بممتلكات المدنيّين، وجاءت حصيلة القصف كما يلي:

 

– عدد مرّات الاستهداف: /2/ مرّتين.

 

– عدد القذائف التي سقطت: /55/ قذيفة.

 

التعليقات مغلقة.