يونايتد يهزم ملبورن فكتوري برباعية ودياً

66

استمرت مسيرة تألق مانشستر يونايتد استعدادا للموسم الجديد تحت قيادة مدربه الجديد الهولندي إريك تن هاغ بالفوز 4-1 على ملبورن فيكتوري الأسترالي في مباراة ودية أخرى يوم الجمعة.

وبعد أن سحق مواطنه ليفربول 4-1 في مباراة ودية في بانكوك يوم الثلاثاء الماضي قلب يونايتد تأخره بهدف مبكر إلى التقدم 2-1 قرب نهاية الشوط الأول بفضل هدفين من سكوت مكتوميناي وأنطوني مارسيال.

وأضاف البديل ماركوس راشفورد الهدف الثالث للفريق الإنجليزي قبيل النهاية قبل أن تهتز شباك أصحاب الأرض للمرة الرابعة عن طريق أحد لاعبي الفريق. وحقق يونايتد تفوقا واضحا على الفريق الأسترالي بحضور أكثر من 70 ألف مشجع.

وعن المدرب الجديد قال مكتوميناي “نحن في مرحلة التعلم حتى الآن. لا نزال نسعى للتكيف مع الأساليب التي يريدنا أن نعتمد عليها. من الواضح أن اللاعبين سعداء فعلا وهم يتدربون بكل جدية..”.

وعاد المدافع هاري مغواير لتشكيلة البداية في يونايتد ولعب شوطا كاملا بعد أن حصل على راحة في مباراة ليفربول بسبب إصابة لم تحدد بينما أجرى المدرب تن هاغ عدة تغييرات في الشوط الثاني.

التعليقات مغلقة.