الذكرى السنوية الرابعة لرحيل الفنان الكردي صلاح أوسي

423

توفي الفنان الكردي صلاح أوسي، في 7 حزيران (يونيو) 2018، عن عمر ناهز 63 عاماً، بعد صراع مع مرض عضال.

وشيع جثمانه إلى مسقط رأسه في قرية تل شعير بريف مدينة قامشلو، بعد أن وافته المنية في منزله في حي الأربوية بالمدينة.

وولد صلاح أوسي في قرية تل شعير 1955 وكرس جل حياته لخدمة وإحياء الفن والفلكلور والثقافة الكردية على مدى أكثر من 30 عاما.

في ثمانيات القرن الماضي انضم كعازف إلى فرقة “خاني” الفنية بدمشق، بعدها بدأ بالتوجه إلى الغناء، وسافر إلى “لبنان” لممارسة العمل الفني.

كما سافر إلى دول أوروبية في بداية عام 2000 لإحياء العديد من الحفلات الفنية بدعوة من الكرد السوريين، وظلّ يتنقل لمدة 13 عاماً بين بلده والدول التي كانت يقيم فيها تلك الحفلات.

كما كان من المؤسسين الأوائل لاتحاد فناني الجزيرة وشغل منصب الرئاسة المشتركة لاتحاد الفنانين في إقليم الجزيرة في عام 2017 الذي أسسته هيئة الثقافة والفن بهدف وضع قانون لحماية النتاج الفني ودعم الفن والفنانين.

وأصدر أول أغنية له عام 1983، بعنوان “Silavên Te Gihane Min” الأغنية التي اعتبرها الفنان الراحل هويته الشخصية.

غنى للكثير من الشعراء الكرد وغالبية القصائد تعود للشاعر الخالد جكرخوين.

كما أصدر الراحل ثمانية ألبومات غنائية خلال مسيرته الفنية، وكانت له مدرسة خاصة به.

التعليقات مغلقة.