بعد اختتام أعمال المؤتمر السادس.. اتحاد الإعلام الحر يصدر بيانه الختامي

301

تحت شعار “نحو إعلام واعٍ ومسؤول وأخلاقي”.. عقد اتحاد الإعلام الحر أمس الجمعة، مؤتمره السادس في قاعة جامعة روج آفا بمدينة قامشلو.

واختتمت فعاليات المؤتمر بانتخاب رئاسة مشتركة جديدة (دليار جزيري ومالفا علي)، إضافة إلى تعيين 13 عضو وعضوة للمجلس العام للاتحاد عن كافة الأقاليم في شمال وشرق سوريا وهي كالتالي:

ـ عفرين والشهباء وحلب: محمد حسين وسوزدار وقاص.

ـ الرقة، الطبقة، دير الزور: حسين عثمان وشيار عمر وشادية محمد.

كوباني ومنبج: شفان مسي وسيبيليا إبراهيم.

إقليم الجزيرة: حسن ظاظا وطارق النقشبندي ومزكين حسن وزنار جعفر وجاني غمكين وأفين إبراهيم.

كما أصدر اتحاد الإعلام الحر بيانه الختامي جاء فيه:

“لا زالت سوريا تعاني المصاعب والمتاعب إثر الأزمات التي عصفت بها في العقد الأخير من الزمن بسبب الأحداث الجارية والمتتابعة على أراضيها ومن ضمنها مناطق شمال شرقي سوريا التي عانت من ظروف الحرب والاحتلال ما يشيب به الرأس ويهرم، ونتيجةً للواقع ومتطلباته برز الإعلام بدوره الحقيقي في شمال وشرقي سوريا ليساعد في انتصار الحقّ وليفضح المستور لمقاومة جميع أشكال الظلم من خلال قول كلمة الحقيقة ونقلها بصورتها الواضحة والصافية،  ومن أجل أن يكون للإعلام دوره الأكبر والأوسع في تغيير الواقع كان من الضرورة أن يعقد اتحاد الإعلام الحر مؤتمره الاعتيادي في هذا الوقت بهدف تغيير هيكليته التنظيمية وتوسيع عمله للفترة المقبلة ولذلك  فقد انطلق صباح يوم الجمعة 20 مايو/ أيار من العام 2022في مدينة القامشلي/قامشلو أعمال المؤتمر السادس لاتحاد الإعلام الحرّ تحت شعار “معاً نحو إعلامٍ واعٍ و مسؤول وأخلاقي ” بحضور أعضاء وعضوات الاتحاد وممثلي/ات الاتحاد في أقاليم شمال وشرقي سوريا”.

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.