وفد من دولة طاجيكستان في زيارة إلى روجآفا (شمال وشرق سوريا)

81

وصل أمس الجمعة ، وفد من دولة طاجيكستان برئاسة الدكتور زبيد الله زبيدوف (سفير دولة طاجيكستان في الكويت)، والسيد رسلان دزوريف (السكرتير الثالث في السفارة الطاجيكية في الكويت)، إلى مقر دائرة العلاقات الخارجية في مدينة قامشلو.

 

وخلال اللقاء تحدث الجانبان عن الأحداث والهجمات الأخيرة في كل من سجن الحسكة (الصناعة) ومخيم الهول والتي كان يحاول تنظيم داعش من خلالها نشر الفوضى والسيطرة على مدينة الحسكة ومن ثم على بقية المناطق وبالتالي إعادة إحياء التنظيم من جديد.

 

الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية “عبد الكريم عمر” تحدث عن حساسية المرحلة الحالية وضرورة اتخاذ خطوات جدية تجاه ملف معتقلي تنظيم داعش وعوائلهم وأهمية تضافر الجهود الدولية في هذا الإطار والتعاون مع الإدارة الذاتية للحد من الإرهاب وخطره على مناطق شمال شرق سوريا والعالم على حد سواء، مؤكداً الحاجة الملحة لدعم قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي والجهات الأمنية عسكرياً، وتقديم المستلزمات والتقنيات الضرورية لمواجهة خطر الإرهاب.

 

وأضاف” على المجتمع الدولي زيادة الدعم الاقتصادي والإغاثي للإدارة الذاتية وذلك لتقديم الخدمات ودعم قطاعي الصحة والتربية لإعادة تأهيل المجتمعات التي بقيت تحت حكم تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) لسنوات وذلك لسد الطريق أمام دخول داعش إلى هذه المناطق وتنظيمها من جديد”.

 

ونوه عمر خلال حديثه أن الإدارة الذاتية، وبعد هزيمة التنظيم في الباغوز عام 2019، دعت إلى إنشاء محكمة لمقاتلي التنظيم وطالبت جميع الدول التي لها رعايا في المنطقة باستعادتهم، لكن المجتمع الدولي لازال مقصراً بهذا الخصوص والاستجابة غير كافية واستمرار الوضع بهذا الشكل سيؤدي إلى كارثة إنسانية وسيمكن داعش من إعادة تنظيم صفوفه.

 

من جانبه قال السفير ” زبيد الله زبيدوف ” سفير دولة طاجيكستان في الكويت: ” من المهم أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته تجاه ملف الإرهاب ،وأن تاخذ كل دولة مسؤولية رعاياها المتواجدين في المنطقة؛ مضيفاً  أن الوضع في المعتقلات والمخيمات جدي وخطير ويجب التعامل معه بحذر”.

التعليقات مغلقة.