سر المعمّرين حول العالم.. أفضل عادات غذائية لصحة جيدة وعمر مديد

121

تلعب الجينات دورًا مهمًا في كل مناحي الحياة الخاصة بنا، خاصة الصحة، لكن من المعروف أيضًا أن نمط الحياة يحدث فرقًا هائلاً في صحة الجسم.

وبحسب ما نشره موقع “إيت ذيس نوت ذات” Eat This Not That، المعني بشؤون الصحة، فإن العلاقة بين نمط الحياة وطول العمر بدون مشاكل صحية كان العنوان الرئيسي الذي ألهم الباحث دان بوتنر لدراسة أسلوب حياة المعمّرين في مناطق العالم التي يعيش فيها الناس أطول فترة.

وجد بوتنر 5 مناطق في العالم بها أعلى تركيزات من المعمّرين، والمعروفة باسم “المناطق الزرقاء”، ومن هناك حقق في الأمور المشتركة بينهم جميعًا.

حمية المناطق الزرقاء

وتشمل هذه المناطق سردينيا في إيطاليا وأوكيناوا في اليابان وإيكاريا في اليونان ونيكويا في كوستاريكا ولوما ليندا في كاليفورنيا. فبعد بحث مكثف حول نظامهم الغذائي وحركتهم وممارساتهم اليومية، طور بوتنر ما يعرف باسم حمية المناطق الزرقاء:

1. الوجبات النباتية

إن السمة المميزة في جميع مناطق “المنطقة الزرقاء” الخمس هي الأكل النباتي إلى حد كبير. فعلى سبيل المثال، وفقًا لمقال نشره موقع “ناشيونال جيوغرافيك” National Geographic حول “المناطق الزرقاء”، فإن أولئك الموجودين في لوما ليندا الأميركية يأكلون نظامًا غذائيًا يتكون من حوالي 27% من الفاكهة و33% من الخضراوات، مع حوالي 4% فقط من اللحوم.

وبالنسبة للإيكاريين في اليونان، فإنهم يتناولون يوميًا 20% من الخضراوات و11% من البقوليات و6% من الأسماك و5% فقط من اللحوم.

2. تناول البقوليات يوميًا

يمكن استخدام الفاصوليا كبديل للحوم، بالنسبة لأولئك الذين يحاولون تقليد بعض عادات الأكل التي يمارسها الأشخاص الأطول عمراً، حيث يتناول سكان جميع “المناطق الزرقاء” الخمس الفاصوليا أو البقوليات كجزء أساسي من نظامها الغذائي.

وتؤكد دراسة نشرت عام 2021 في دورية “نيوترينتس” Nutrients أن تناول الفاصوليا (كجزء من نظام غذائي نباتي) يرتبط بتحسين صحة القلب والأوعية الدموية وتقليل الالتهاب، ويمكن أن يساعد أيضًا في تحسين نظام المناعة للوقاية من الأمراض.

3. قاعدة الشبع بنسبة 80%

ومن العادات المثيرة للاهتمام في “المناطق الزرقاء” أن سكانها يتناولون الطعام حتى يشبعوا بنسبة 80% تقريبًا، ويتركون مساحة لـ 20% يؤكدون أنهم لا يحتاجون دائمًا لملئها، وتمنحهم شعور بالرضا والصحة.

4. الدهون الصحية

يعتبر استهلاك الدهون الصحية بدلاً من الدهون غير الصحية أمرًا مشتركًا بين الأشخاص الأطول عمراً في العالم.

فعلى سبيل المثال، يستهلك مجتمع السبتيين في لوما ليندا الأفوكادو والمكسرات والسلمون بشكل منتظم، بينما يحصل سكان سردينيا على دهونهم الصحية من زيت الزيتون.

يمكن أن يساعد استبدال أشياء مثل الزبدة والسمن بدهون صحية مثل زيت الزيتون البكر الممتاز على تحسين الصحة العامة، وتُظهر الدراسات أن زيت الزيتون البكر الممتاز يمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب وتحسين صحة الشرايين.

5. تناول الحبوب الكاملة

إلى جانب الحرص على تناول الدهون الصحية والكثير من الخضراوات والحصص اليومية من الفاصوليا، يستهلك الأشخاص الأطول عمراً في العالم أيضًا الكثير من الحبوب الكاملة. في الواقع، وفقًا لما نشرته “ناشيونال جيوغرافيك”، تتراوح نسبة ما يتناوله سكان المناطق الزرقاء من الحبوب الكاملة ما بين 26% إلى 47% يوميًا، مع مراعاة أن الحبوب الكاملة من الأنواع التي تحتوي على نسبة أقل من الغلوتين، على سبيل المثال، يأكلون كميات أقل من القمح ويركزون أكثر على الشعير والشوفان والأرز البني.

التعليقات مغلقة.