قسد: تنظيم داعش يستخدم الأطفال كدروع بشرية خلال هجومه على سجن الحسكة

14

أكدت قوات سوريا الديمقراطية، اليوم الأحد، أن تنظيم داعش خلال هجومه على سجن الحسكة “غويران” يستخدم أطفالاً من “أشبال الخلافة” المرتبطين بالتنظيم والبالغ عددهم 700 قاصر، والذين كانوا متواجدين في مهاجع خاصة منفصلة داخل مركز الاعتقال بهدف إعادة تأهيلهم من الفكر المتطرف، كدروعٍ بشرية.

وأضافت قسد، ان “إرهابيي داعش” يتحملون مسؤولية إلحاق أي ضرر بهؤلاء الأطفال داخل السجن.

كما ناشدت قوات سوريا الديمقراطية، الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر التدخل لتحييد الأطفال وعدم استخدامهم في العمليات العسكرية من قبل تنظيم داعش وتسليمهم إلى القوات الأمنية حفاظا على سلامتهم، وفقاً للمركز الإعلامي لقسد.

التعليقات مغلقة.