اجتماع ثلاثي للإدارة الذاتية ومسد وقسد بهدف مناقشة أهم القضايا الاستراتيجية على مستوى شمال وشرق سوريا

25

عقد مجلس سوريا الديمقراطية اجتماعًا تنسيقيًا، يوم السبت، بتاريخ 20 تشرين الثاني / نوفمبر، المنصرم بحضور الهيئة الرئاسية للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا والمجلس الرئاسي لمسد وقادة في قوات سوريا الديمقراطية.

استعرض الاجتماع في مستهله أهم القضايا الاستراتيجية على مستوى شمال وشرق سوريا، ونوقشت التحديات التي تواجه المنطقة على كافة الأصعدة وطُرحت بعض الحلول لتعزيز دور المؤسسات ضمن الأطراف الثلاثة.

 ونوه الاجتماع على ضرورة النهوض بالإدارة الذاتية لتطوير بنيتها الإدارية والقانونية، وتأمين الكفاءات اللازمة، والعمل على مشاريع تنموية واقتصادية لتمكينها من لعب دورها في المرحلة المقبلة، بالإضافة لإعطاء دور بارز للملف الإنساني والقطاعين الخدمي والتربوي.

من جانبها تطرقت السيدة إلهام أحمد رئيس الهيئة التنفيذية لمسد إلى أهم التطورات السياسية المتعقلة بالملف السوري، ومن ضمنها أعمال المجلس واجتماعاته في المرحلة الأخيرة، بالإضافة لمشاركة أولويات المجلس والمسارات التي يعمل من خلالها لمواكبة الملف السوري، والعمل مع كافة الأطراف لفتح قنوات تواصل وتعزيز دور شمال وشرق سوريا في الحل السوري.

ومن جانبه ركز القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، على التحديات الأمنية والعسكرية التي تواجهها مناطق شمال وشرق سوريا، ولا سيما التهديدات التركية الأخيرة والاستفزازات المتواصلة من قبلها على الشريط الحدودي وخط خفض التصعيد، فضلاً عن الاستهداف الجوي والبري للمدنيين، والذي يفتح المجال أمام خلايا داعش لتنشط مجددًا.

وأكد على أهمية الالتزام بالاتفاقات الدولية والإقليمية المبرمة مع الأطراف المختلفة وأهمها اتفاق خفض التصعيد، مع استمرار عملية مكافحة تنظيم داعش وخلاياه النشطة، جنباً إلى جنب مع مواصلة محاربة الأفكار المتطرفة، والعمل المشترك والمستمر مع الأطراف الدولية الفاعلة والتحالف الدولي وروسيا الاتحادية، للتوصل إلى حل شامل للأزمة السورية، يتوافق مع متطلبات أطياف الشعب السوري السياسية والاجتماعية.

 

التعليقات مغلقة.