الذكرى الـ 95 لبناء مدينة الحب “قامشلو”

30

تم تخطيط بنائها بشكل رسمي في 20 آب (أغسطس) 1926، من قبل السلطات الفرنسية وتم تكليف الضابط الفرنسي الملازم أول “تيرييه” بالتخطيط لبناء مدينة حديثة، وبسبب الموقع الذي تتمتع به واعتبره الفرنسيون استراتيجيًا بسبب وجود نهر الجغجغ( جقجق) ووجود السكة الحديدية التي كانت تصل  مدينة حلب  ومدينة نصيبين التركية  وكانت تسمى بـ “خط حديد طوروس”.

وتُعد قامشلي / قامشلو مدينة حديثة، حيث أنها بنيت بأمر من السلطات الفرنسية التي خسرت معركة بياندور الشهيرة والتي قتل فيها الضابط الفرنسي (روغان) على يد الكرد في العام 1923، فتراجعت تلك القوات من قرية بياندور واختارت تلة عالية (Beden) لإنشاء ثكنة عسكرية لجنودها ومن ثم اجتمعت العائلات حول تلك الثكنة في البداية كانت البيوت عبارة عن خيم ولاحقاً بنيت بعض المنازل من الطين واللبن، وبدأت السلطات الفرنسية في العام1926 بالتفكير ببناء وتخطيط مدينة، وسميت (قامشلي).

اختلفت الروايات حول تسمية  المدينة  على أصل كلمة (قامشلي) ومعناها، وأكثر الروايات  أعادت التسمية إلى أصل كلمة “قاميش” بالتركية، والتي تعني القصب نسبة إلى القصب المنتشر حول نهر الجغجغ الذي يمر وسط المدينة.

وتسمى بـ  “باريس الصغرى” نتيجة تنظيمها وتقسيمها الفرنسي، وبلغت مساحتها في عام 1985 بـ 2000 هكتار كما بلغت مساحة مخططها الطبوغرافي 2000 هكتار أيضًا.

التعليقات مغلقة.