البنتاغون يتهم دمشق بتحريك العشائر في شمال وشرق سوريا ضد قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي

35

رصد تقرير استخباراتي لوزارة الدفاع الأميركية أنشطة لميليشيات موالية للحكومة السورية وإيران، تعمل على بناء علاقات مع العشائر في شمال وشرق سوريا، لإثارة اضطرابات وإضعاف الوجود الأميركي، وكذلك دعم هجمات على قوات التحالف الدولي و”قوات سوريا الديمقراطية”.

واعتبر التقرير الاستخباراتي الذي تم تسليمه إلى الكونغرس، بحسب ما نقلته صحيفة “الشرق الأوسط” أن إيران وروسيا و”حزب الله” اللبناني، يحاولون تأمين وجودهم العسكري والاقتصادي الدائم بالمنطقة.

كما اعتبر أن التواجد الإيراني بات في تنافس مع موسكو الساعية لتأمين فرص اقتصادية ونفوذ طويل الأمد في سوريا.

أما أهداف حزب الله الأساسية في سوريا فتتمثل في الحفاظ على الأمن على طول الحدود اللبنانية – السورية، والحفاظ على خطوط الإمداد من إيران.

ويتقاطع هذا التقرير مع معلومات ميدانية كانت أفادت قبل أيام بأن ميليشيات إيرانية تحاول تعزيز قواتها في قاعدة بريف حلب، بهدف محاصرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) المدعومة من الولايات المتحدة في شمال شرقي سوريا.

التعليقات مغلقة.