الأزولا.. نبتةٌ إفريقية بديلة عن العلف الحيواني في مناطق شمال و شرق سوريا

23

نجح الدكتور “عماد عبد العزيز خلف” الحاصل على ماجستير في العلوم الطبية البيطرية، في زراعة نبتة (الأزولا)- وهي نبتة إفريقية سرخسية- في المنطقة.

وأوضح الدكتور “عماد عبد العزيز خلف” في تصريح خاص لـbuyer: أنه نجح في تجربته قبل شهر في زراعة نبتة (الأزولا) ، وذلك بعد حوالي 8 أشهر من البحث العلمي، موضحاً أنه هو ليس الأول من يدخل نبتة (الأزولا) إلى المنطقة، فهناك من أتى بها وتاجر بها للاستفادة منها وفشلوا في تجاربهم.

وعن كيفية زراعة النبتة أشار “خلف” أنه قام بالبحث العلمي وآمن كافة شروط زراعتها (الكيميائية والفيزيولوجية, البيولوجية) لتبقى دائمة الاخضرار في المنطقة وللاستفادة من كميتها للعلف.

منوهاً أنه فشل 3 مرات في تجربته، لكنه استمر فيها حتى حققت نجاحاً بالكامل, مشيراً إلى أن الهدف منه هو تعميم هذه التجربة ومعرفة الناس بهذه النبتة.

ورداً على سؤالنا هل يمكن أن تكون هذه النبتة بديلاً عن العلف الحيواني قال “خلف”: “هناك مُركّبين أساسيين يحتاجه الحيوان من العلف, وهو الطاقة (السكر) والبروتين والذي يعتبر الأهم، لأن اللحم والحليب إنتاجه يعتمد على هذا المركب، و (الأزولا) فيها نسبة كبيرة من البروتين و بسبب وجود نسبة الطاقة فيها من الممكن أن تكون بديلاً بشكل كامل عن الشعير واعتمادها كعلف مُركز، حيث يمكن الاستفادة منها في الخلطات العلفية لتتكون منها كبسولة.

وأوضح خلف أن من مميزات “الأزولا” أنها نبتة يمكن لأي حيوان حتى الأسماك تناولها غير تلك الحيوانات اللاحمة.

ونوه في ختام قوله، أنه في السنة الأولى من تجربة هذه النبتة لا يجوز لغير المختصين زراعتها، لأنه هناك احتمالية حصول مضاعفات أثناء زراعتها لأنها بحاجة إلى متابعة شديدة، ولها أضرار سلبية .

التعليقات مغلقة.