إدارة المحروقات: الأسعار القديمة كانت متدنية جداً ولا تغطي تكاليف الإنتاج ومصاريف الإدارة الذاتية

34

أصدرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، أمس الاثنين، قراراً يقضي برفع أسعار المحروقات ( المازوت، الغاز المنزلي، الكاز، البنزين) بنسب تتراوح بين 100% حتى300%.

وتعليقاً على القرار الصادر، أفاد “صادق محمد” الرئيس المشترك لإدارة المحروقات في الإدارة الذاتية لـ”Buyer”: “أنه من الأسباب الرئيسية لرفع أسعار المحروقات هو إن الأسعار القديمة للمحروقات كانت متدنية جداً ولا تغطي تكاليف الإنتاج “.

وأوضح، أنه في الفترة الأخيرة تزايد الطلب كثيراً على الغاز، وإنتاج المعامل والحقول كان متدنياً، بسبب الأوضاع الراهنة في المنطقة، واضطرت الإدارة الذاتية إلى استيراد الغاز من الخارج، لتغطية حاجة المواطنين”.

وأضاف، أن “التسعيرة الجديدة لأسطوانة الغاز وهي 8000 ل.س لا تعادل نصف تكلفة الاستيراد والتي تقدر بـ 18000 ل.س لكل اسطوانة غاز “.

كما أكد “صادق محمد”، أنه حتى الآن ليس هناك أي تراجع عن قرار رفع أسعار المحروقات.

هذا وقوبل القرار الصادر من الإدارة الذاتية، القاضي برفع تسعيرة المحروقات في مناطق شمال وشرق سوريا، بسخط وانتقادات من غالبية سكان المنطقة.

كما وطالبت أحزاب سياسية منضوية في الإدارة الذاتية ومجلس سوريا الديمقراطية عبر بيان بإلغاء قرار رفع الأسعار فوراً.

التعليقات مغلقة.