داود أوغلو: حان وقت رحيل أردوغان

105

جددت المعارضة التركية ضغوطها على الرئيس رجب طيب أردوغان للتوجه إلى الانتخابات المبكرة، وانتقدوا سوء إدارة حكومته لأزمة كورونا وتبعاتها الاقتصادية.

وكان أردوغان قد توجه في رسالة بمناسبة عيد الفطر إلى التجار في معرض حديثه عن الصعوبات التي رافقت الإغلاق الكامل قائلاً: «إن كان هناك تجار قد تعرضوا لصعوبات بسبب الحظر، نطلب منهم جميعاً المسامحة».

وعلق رئيس حزب «المستقبل»، رئيس الوزراء الأسبق أحمد داود أوغلو، بالقول إن «حديث أردوغان عن المسامحة يُفهم منه أنه حان وقت وداعه ورحيله عن الحكم. نعم ستأتي صناديق الاقتراع، وسيكتب الشعب فاتورة الإدارة السيئة وسترحلون (أردوغان وحزبه)، الكوادر المؤهلة قادمة، ووجه الشعب سيبتسم مجدداً».

بدوره، قال زعيم المعارضة، رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو، في مقابلة تلفزيونية، إنه «من المؤكد أن نسامح بعضنا بعضاً، أدعو إلى انتخابات مبكرة من أجل تركيا… انتخابات فورية».

فيما خاطبت ميرال أكشنار، رئيسة حزب «الجيد» الحليف لحزب الشعب الجمهوري ضمن «تحالف الأمة»، الرئيس التركي عبر «تويتر»، وقالت: «السيد أردوغان، يبدو أنك نسيت أن السياسي يتسامح مع الشعب عبر صناديق الاقتراع، وليس من كرسي الحكم، وبما أنك تطلب المسامحة، لا تخف ضع صناديق الاقتراع أمام الناس ولنتسامح».

وتقول المعارضة التركية إن حكومة أردوغان لا تملك خططاً واضحة من أجل مواجهة تبعات وباء كورونا، وتسعى للضغط على إردوغان بالدعوة لانتخابات مبكرة، قبل موعد الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقررة في يونيو (حزيران) 2023، لكن أردوغان يرفض بشدة.

التعليقات مغلقة.