واشنطن تعلن عن إبقاء قواتها العسكرية لـ “مدة مفتوحة” في شمال وشرق سوريا

51

أعلنت أميركا عن نيتها إبقاء قواتها العسكرية لـ”مدة مفتوحة” في شمال شرقي سوريا، في وقت دعا وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، إلى عقد مؤتمر لوزراء خارجية التحالف في 30 الشهر الجاري بعد تراجعه (بلينكن) عن المشاركة في مؤتمر بروكسل في اليوم نفسه، المخصص لدعم العملية السياسية في سوريا وتقديم وعود بتمويل مساعدات إنسانية.

وبحسب “الشرق الأوسط” عدّ دبلوماسيون موقف الوزير الأميركي مؤشراً إلى أولويات إدارة الرئيس جو بايدن في سوريا، بالتركيز على الهزيمة الكاملة لـ “داعش” وتقديم مساعدات وتنفيذ القرار 2254.

مشيرين إلى أن إدارة بايدن تقوم بمراجعة سياستها في سوريا بإشراف مسؤول الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي بريت ماغورك.

التعليقات مغلقة.