10 آذار يوم الزي الكردي

38

يحتفل عموم الشعب الكردستاني في العاشر من آذار (مارس) من كل عام بيوم الزي الكردي.

وخصصت حكومة باشورى كردستان يوم العاشر من مارس (آذار) من كل عام لارتداء الزي الكردي في الدوائر والمؤسسات الحكومية والمدارس والجامعات للحفاظ على أصالة وتقاليد الشعب الكردي.

وقد كان اليوم المخصص لارتداء هذا الزي هو الثامن من مارس (آذار) لكنه تعارض هذا اليوم مع احتفالات اليوم العالمي للمرأة، مما دعا حكومة باشور إلى اتخاذ العاشر منه يوما لارتداء الزي الوطني. ولكن القرار لا يلزم موظفي الإقليم بذلك حسب ما أعلنته الحكومة  في وقت سابق في بيان، حيث قالت إن “موظفي الإقليم أحرار في ارتداء هذا الزي حيث لن تكون المسألة إجبارية”.

وجرت العادة على تدفق المواطنين منذ بداية شهر مارس على محلات الأقمشة وخياطي الأزياء الكردية لشراء أجود أنواع الأقمشة وتفصيل الموديلات الحديثة من هذا الزي، بالإضافة إلى الإقبال على شراء الزي الجاهز الصيتي الصنع وبالأخص الزي الرجالي.

ويتكون الزي الكردي الرجالي من سروال (شال، باللغة الكردية)، بالإضافة إلى سترة تسمى “شابك” وحزام من القماش يلتف حول خصر الرجل (شوتك)، وهناك من يرتدي القبعة والعمامة (كوم وكولوز)، حيث “تختلف أشكال وألوان العمائم من منطقة لأخرى ومن عشيرة لأخرى، كما يمكن أن يختلف تصميم الزي بنفسه وألوانه ويمكن أن يرمز كل لون لعشيرة أو لمنطقة معينة”.

أما الزي النسائي فيتكون من فستان طويل (كراس وخفتان، باللغة الكردية) وسروال نسائي لماع (ده لنك). وأحيانا تلف النساء أيضا حزام القماش على خصرهن، “وخصوصا في المنطقة الكردية من إيران، أما في بقية المناطق الكردية فتستعين المرأة بأحزمة مصنوعة من الذهب أو أحزمة لماعة، بالإضافة إلى أنواع أخرى من الزينة”.

التعليقات مغلقة.