بيان صادر من قوى الأمن الداخلي (الآساييش) بخصوص أحداث اليوم في مدينة الحسكة

22

 

تستمر ميليشيا الدفاع الوطني باستكمال مشروع زرع الفتنة بين مكونات الشعب وخاصة بعد استهدافها منذ فترة زمنية حواجزنا الأمنية في مدينة قامشلو واستهدافها اليوم لنقاطنا الأمنية في الحسكة، و اختلاق الأكاذيب والفتن بدعم من أطرافٍ خارجية.

إننا في قوى الأمن الداخلي إذ نؤكد على وحدة الدم السوري والتزامنا بصون وحماية كل السوريين بمختلف انتماءاتهم، فإننا نحمل مسؤولي الحكومة السورية في الحسكة مسؤولية التوترات التي تحصل مع احتفاظنا بحقنا في الدفاع المشروع عن أي خطر أو فتنة لضرب التآخي واللحمة الوطنية في مناطقنا.

التعليقات مغلقة.