أوروبا تدعو أميركا لإعادة النظر بقرارها حول منظمة الصحة

59

 

بعدما نفّذ الرئيس الأميركي دونالد ترمب تهديده، وأعلن إنهاء علاقات بلاده مع منظمة الصحة العالمية بسبب طريقة تعاملها مع أزمة فيروس كورونا، موقفاً عنها التمويل، دعا الاتحاد الأوروبي السبت، الولايات المتحدة إلى “إعادة النظر” بقرارها.

وقال بيان مشترك لرئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، ووزير خارجية الاتحاد جوزيب بوريل: “إن منظمة الصحة العالمية تحتاج إلى مواصلة قدرتها على قيادة الاستجابة العالمية للوباء، حاليا وفي المستقبل”.

وأضاف البيان: “لهذا السبب، المشاركة والدعم من الجميع مطلوبان وهناك حاجة ماسة إليهما، نحن نحض الولايات المتحدة على إعادة النظر في قرارها الذي تم الإعلان عنه”.

وكان ترمب قد اعتبر أن قراره بحق المنظمة قد جاء من أنها تعمل وكأنها دمية في يد الصين، مضيفاً أن المسؤولين الصينيين “تجاهلوا التزاماتهم بإبلاغ” المنظمة بشأن الفيروس وضغطوا عليها “لتضلل العالم”.

وخلال حديثه في البيت الأبيض يوم الإعلان، مضى ترمب في تنفيذ تهديداته المتكررة بوقف التمويل الأميركي للمنظمة والذي يصل إلى مئات الملايين من الدولارات سنويا.

وقال إن المنظمة العالمية فشلت في إجراء الإصلاحات التي طالب بها في وقت سابق من الشهر الجاري.

كما أضاف أن المسؤولين الصينيين “تجاهلوا التزاماتهم بإبلاغ” المنظمة بشأن الفيروس وضغطوا عليها “لتضلل العالم” عندما اكتشفت السلطات الصينية الفيروس للمرة الأولى.

إلى ذلك، اعتبر أن “الصين لها سيطرة كاملة على المنظمة على الرغم من أنها تدفع 40 مليون دولار فقط سنويا بالمقارنة بما تدفعه الولايات المتحدة والذي يقارب 450 مليون دولار سنويا”، مضيفاً “قدمنا تفاصيل الإصلاحات التي يتعين عليها أن تجريها وتواصلنا معهم مباشرة لكنهم رفضوا فعل شيء”.

وختم قائلاً “نظرا لأنهم تقاعسوا عن إجراء الإصلاحات المطلوبة والضرورية بشدة، فإننا سننهي اليوم علاقتنا مع المنظمة العالمية ونعيد توجيه تلك الأموال لتغطية احتياجات الصحة العامة الأخرى العاجلة في أنحاء العالم”.

المصدر: العربية نت

 

التعليقات مغلقة.