حركة ميزوبوتاميا للثقافة والفن تفتتح أول مقر رسمي لها في مدينة قامشلو

54

 

افتتحت حركة ميزوبوتاميا للثقافة والفن في شمال وشرق سوريا، يوم الثلاثاء 3 آذار (مارس) الجاري، مقرها الرسمي في مدينة قامشلو. وذلك خلال حفل أقيم في حديقة القراءة، حضره عدد من الفنانين والكتاب والمثقفين والسياسيين وممثلين عن الإدارة الذاتية.

وتم قص شريط الافتتاح من قبل ابن الشهيد كسرى يوسف الذي كان عضواً في فرقة بوطان الفنية، والذي استُشهد في 1 كانون الأول (ديسمبر) من عام 2014.

وقال القيادي في حركة المجتمع الديمقراطي (Tev-Dem) آلدار خليل في كلمة له خلال حفل الافتتاح :” إن الثورة التي نعيشها الآن، ليست ثورة سياسية وعسكرية، بل هي ثورة على مستوى كافة الأصعدة، وإحدى ركائزها الثورة الفنية و الثقافية”.

مضيفاً :” إن افتتاح المراكز والمؤسسات الثقافيّة والفنيّة هو نتيجة للتضحيات الكبيرة التي  قدمها أبناء شعوب المنطقة”.

إلى ذلك قالت الرئيس المشترك لحركة ميزوبوتاميا للثقافة والفن، نسرين بوطان لموقع Buyer:” تأسست حركة ميزوبوتاميا منذ ما يقرب الأربعين عاما، بذلت خلالها جهداً كبيراً وقدمت العديد من الأعمال التي تعنى بشؤون الثقافة والفن الكردي ليس فقط على مستوى روجآفا، بل على مستوى أجزاء كردستان الأربعة”.

وأضافت بوطان أن خلال الكونفراس السادس للحركة و الذي عقد في حزيران (يونيو) من العام الفائت، تم الإجماع على تعديل تسمية من حركة ميزوبوتاميا للثقافة والفن إلى  “حركة ميزوبوتاميا للثقافة والفن في شمال وشرق سوريا”.

التعليقات مغلقة.