التقدمي الكردي يحيي أربعينية عبد الحميد حاج درويش سكرتير الحزب

193

 

أقامت اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا, اليوم الثلاثاء حفل تأبيني كبير بمناسبة أربعينية عبد الحميد حاج درويش سكرتير الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا, وذلك في صالة بيلسان بمدينة عامودا.

وحضر حفل التأبين ممثلون عن الإدارة الذاتية وأطر سياسية كردية, ونخبة من الشخصيات السياسية المستقلة، والمثقفون والكتاب والشعراء ورجال دين.

وتخلل الحفل عرض سنفزيون عن أهم المحطات السياسية الحساسة والهامة  في حياة الفقيد، وأبرق الرئيس العراقي السابق فؤاد معصوم برقية عزاء قرأها عضو اللجنة المركزية للحزب التقدمي “فارس عثمان” وألقى في الحفل التأبيني الشاعر “صالح حيدو” قصيدة نظمها عن السياسي “حاج درويش”. فيما قرأ كلمة الحزب التقدمي عضو المكتب السياسي للحزب “حسن جنكو”, وتطرق خلالها إلى رحلة نضال الفقيد عبد الحميد حاج درويش  ضمن الحزب والحركة السياسية الكردية في روجآفاى كردستان ومواقفه وثوابته القومية والوطنية.

كما وتحدث جنكو خلال كلمته عن الأوضاع السياسية والعسكرية التي تمر بها روجآفاى كردستان وضرورة ترتيب البيت الكردي.

واختتم الحفل التأبيني بكلمة آل الفقيد قرأته ابنة الراحل “روشن عبد الحميد حاج درويش” التي تقدمت في بداية كلمتها بالشكر إلى الحضور لمشاركتهم في الحفل التأبيني، مشيدة بمواقف والدها الراحل في سبيل وطنه وشعبه الذي طالما كانت محطة فخر واعتزاز لهم.

كما وأكدت على صموده رغم ما تعرض له من تضييق وتهويل واعتقال الذي لم يثنيه عن متابعة مسيرته والالتزام بخطه السياسي الذي أمن به.

والسياسي الكردي البارز عبد الحميد حاج درويش من مواليد قرية قرمانقرمانةة في ريف دربيسية العام 1936، وانخرط في العمل السياسي الكردي منذ العام 1955 وهو أحد المؤسسين الأوائل لتأسيس أول حزب كردي في سوريا في العام 1957.  ووافته المنية في 24 تشرين الأول (أكتوبر) من العام الجاري في مدينة قامشلو ووري جثمانه الثرى في مسقط رأسه قرية قرمانة.

التعليقات مغلقة.