الدنمارك تسقط الجنسية عن مواطنَين التحقا بـ «داعش»

18

أعلنت السلطات الدنماركية، اليوم (الثلاثاء)، إسقاط جنسية اثنين من مواطنيها بسبب التحاقهما للقتال في صفوف تنظيم «داعش» في سوريا.

وقالت وزارة الهجرة والاندماج في بيان: «تم اتخاذ قرارين بإسقاط الجنسية بسبب سلوك ضار جدا بالمصالح الحيوية للدولة».

وهذا أول تطبيق لقانون تم تبنيه في نهاية أكتوبر (تشرين الأول) يتيح إسقاط الجنسية بقرار إداري بسيط، عن متطرفين يحملون جنسية مزدوجة، توجهوا للقتال في الخارج وليسوا على أراضي الدنمارك.

ولم تقدم الوزارة تفاصيل عن هويتي المعنيين بالأمر، لكن بحسب الصحف يتعلق الأمر برجل عمره 25 عاماً يحمل الجنسيتين التركية والدنماركية وبامرأة.

وبحسب صحيفة «بيرلنغسكي» فإن الرجل نشأ في غرب كوبنهاغن وحكمت عليه محكمة دنماركية عام 2016 غيابياً بالسجن لانضمامه إلى «داعش». وتفيد تقارير بأنه غادر الدنمارك في 2013 وكان عمره 19 عاما. ولم تقدَّم تفاصيل بشأن المرأة.

وتدرس الوزارة حالياً حالتي اثنين آخرين.

 

المصدر: الشرق الأوسط

التعليقات مغلقة.