مجالس قامشلو تصدر بلاغا بشأن تأمين مداخل سوق المدينة وإجراءات أمنية أخرى

227

 

 

طالبت مجالس قامشلو (شرقي، غربي) بمنع تجوال الدراجات النارية ومنع وقوف السيارات العسكرية والمدنية في المداخل الرئيسية لسوق المدينة.

وعقدت المجالس صباح اليوم الثلاثاء مؤتمرا صحفيا أمام مركز محمد شيخو للثقافة والفن بمدينة قامشلو.

وقالت إنه يمنع منعا باتا وبالمطلق إشغال الأرصفة  بأي شاغل وتحت طائلة الترحيل الفوري والمصادرة  وملاحقة  من بادر إلى الإشغال جزئياً. مشيرة بأن القرارات ستنفذ من تاريخ صدورها.

وجاء في نص البلاغ:

“التزاما بما قاله وعمل به أجدادنا: درهم وقاية خير من قنطار علاج

وانسجاماً مع المقاييس الحضارية  ومظاهر المدينة وتكريساً للصالح العام الذي يجب أن يكون فوق كل اعتبار وهو يعلو ولا يُعلى عليه. وحرصاً على السلامة النفسية والمعنوية والجسدية والمادية لأفراد المجتمع وتلبية لرغبة الجميع وبلا استثناء، واستجابة لنداء الواجب وتسهيلاً لحركة سير الآليات والمشاة في عموم المدينة وما حولها، ومن منطلق الإيمان العلمي والعملي بالأهمية القصوى للتدابير الأمنية الوقائية.

 يمنع منعاً باتاً وبالمطلق ما يلي:

  أولاً: إشغال الأرصفة  بأي شاغل وتحت طائلة الترحيل الفوري والمصادرة وملاحقة من بادر إلى الإشغال جزئياً.

ثانياّ : منع وقوف أو مرور وتجوال الدراجات النارية ومنع ركون السيارات المدنيّة والعسكريّة وتحت طائلة النقل والترحيل والمصادرة وملاحقة القائم بذلك سواءً أكان حائزاً أم مالكا حيث يتحمل والاثنان المسؤولية الجزائية بصفتي الفاعل والشريك، وذلك في الساحات والشوارع التالية:

 1 – من ساحة مدينة الشباب الى ساحة سوني – ترافيك ذهاباً وإياباً.

2 – من دائرة الوحدة جنوباً إلى مركز المدينة ذهاباً وإياباً.

3 – كامل جغرافية سوق الخضار والفواكه واللحوم بما في ذلك الشوارع الفرعية المؤدية إليها.

 4 – شارع السوق المركزي بدءاً من دائرة صالة السلام جنوباً وانتهاء بكراج نيروز شمالاً، باستثناء سيارات الأجرة من ما تقدم شريطة تقيدها بالأماكن المخصصة لها.

5  – بقاء أية بسطة ثابتة أو متحولة خارج الجغرافية الضيقة لسوق الخضار والفواكه واللحوم المركزي.

وهذا يًسرى هذا البلاغ من اليوم على صدوره.

مع تمنيات الإدارة المشتركة بالالتزام ودوام الأمن والأمان

التعليقات مغلقة.