لافروف ينطلق في جولة خليجية اليوم.. وسوريا أبرز ملفاته

49

 

يبدأ وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأحد، جولة خليجية تشمل السعودية والكويت والإمارات وقطر، في إطار بحث الوضع في إدلب السورية وتشكيل اللجنة الدستورية وعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.

وذكرت الخارجية الروسية أن موسكو في صدد إطلاع شركائها العرب على الوضع في إدلب والجهود المبذولة في إطار صيغة أستانا للقضاء على الجماعات الإرهابية المتبقية، وإطلاق عمل اللجنة الدستورية، فضلاً عن المساعدة في تحسين علاقات النظام مع العواصم العربية الأخرى.

وكان لافروف قد قال في فعاليات مؤتمر ميونخ للأمن في شباط/فبراير الماضي: “لقد قمنا بتوقيع مذكرة تفاهم مع تركيا حول مدينة إدلب التي وفقاً لها ستقوم تركيا بفصل القوات المعارضة المتعاونة مع أنقرة بعيداً عن جبهة النصرة”.

كما لفت إلى أن جبهة النصرة سيطرت على أكثر من 90% من إدلب، وروسيا وإيران وتركيا متواجدون بالفعل في المنطقة، مشيراً إلى أنه كان هناك اتفاق لبناء نهج تدريجي وفقاً لحقوق الإنسان العالمية لحل تلك الأزمة.

كذلك أكد أن إشراك لاعبين جدد غير شرعيين في تسوية الأزمة السورية ضمن خطة واشنطن الجديدة غير مجدٍ، وأنه من الأفضل التركيز على تطبيق اتفاقيات أستانا.

وأضاف أن قادة الدول الثلاث الضامنة لمسار أستانا بحثوا مسألة الأمن على الحدود السورية – التركية والساحل الشرقي لنهر الفرات، خلال لقائهم الأخير في سوتشي، وأجمعوا على “ضرورة التحرك في إطار الاتفاقية الموقعة بين سوريا وتركيا عام 1998”.

وأوضح أن هذه الاتفاقية تنظم مبادئ التعاون بين البلدين لضمان سلامة الحدود المشتركة، بما في ذلك الأعمال المشتركة ضد التهديدات الإرهابية.

 

العربية نت

التعليقات مغلقة.