وفاة أمير الديانة الإيزيدية في إحدى مستشفيات ألمانيا

19

 

توفي صباح اليوم الاثنين، أمير الديانة الإيزيدية في العراق والعالم تحسين سعيد علي بك، عن عمر ناهز الـ86 عاماً في إحدى مستشفيات ألمانيا.

وتحسين بن سعيد بك بن علي بك بن حسين بك من مواليد آب العام 1933، في قرية باعذرة ـ التابعة لقضاء شيخان، شمال مدينة الموصل.

وتم تنصيبيه أميرا للإيزيديين، في نهاية شهر يوليو عام 1944، خلفا لوالده، في عمر ناهز الـ11 سنة، وأصبحت الأميرة ميان خاتون “جدته” هي الوصية عليه لحين بلوغه سن الرشد، ومارس دوره وعمله كأمير لعموم الإيزيدية في العالم منذ ذلك التاريخ.

وفي حزيران 1975 هاجر إلى بريطانيا واستقر في لندن لمدة 7 سنوات، وعاد إلى العراق بتاريخ التاسع من أيلول 1981.

وتعرض الأمير للاغتيال والإصابة مرتين، الأولى في 18 شباط/ فبراير 1992، بين الموصل وشيخان، والثانية في 22 أيلول/ سبتمبر سنة 2003، بين القوش وشيخان.

وللأمير لقاءات كثيرة منها مع الملوك والساسة، ورؤساء الدول، فضلا عن بابا الفاتيكان، للمطالبة بحقوق الإيزيدية، كما تبرع بعائدات وخيرات معبد لالش إلى صندوق خيري باسمه للإيزيدية “صندوق تحسين بك الخيري”، فضلا عن دوره في الحث على العلم والتنوير والتدريس، وحاز على كثير من التكريمات والجوائز الدولية حول التعايش والتسامح والسلام.

 

وكالات

 

التعليقات مغلقة.