اتحاد الإعلام الحر والمجلس الأعلى للإعلام في ملتقى حواري مع الصحافيين في مقاطعة الجزيرة

57

 

Buyer

بحضور عدد من الإعلاميين وممثلين عن الوسائل الإعلامية المحلية والعالمية، أقام اتحاد الإعلام الحر وبالتعاون مع المجلس الأعلى للإعلام في مقاطعة الجزيرة، يوم أمس الجمعة العاشر من آب/ أغسطس الجاري في مركز محمد شيخو للثقافة والفن بمدينة قامشلو، ملتقى حواري؛ وذلك لمناقشة آلية عمل المجلس وقانون الإعلام.

وأدار الملتقى كلا من  أفين يوسف الرئيسة المشتركة لاتحاد الإعلام الحر، أرشك بارافي رئيس مجلس الأعلى للإعلام في مقاطعة الجزيرة وعبد الله شيخو عضو اللجنة الحقوقية في مجلس اتحاد الاعلام الحر.

شرح آرشك بارافي, آلية ترخيص المؤسسات والوسائل الإعلامية وأسباب وآلية سحب الترخيص.

كما ناقش المتحاورون قانون الإعلام ومدى فعاليته في تنظيم العمل الإعلامي.

وركز حديث المشاركين على عملية منح بطاقة مزاولة العمل الصحفي امن قبل المجلس الأعلى للإعلام وشروط منحها وأسباب سحبها.ومدى فعاليتها.

قالت الرئيسة المشتركة لاتحاد الإعلام الحر أفين يوسف لـBûyer:” الملتقى كان عبارة عن جلسة حوارية بين مجلس الإعلام والصحفيين في روجآفا “. مشيرة بأنّه سيحدد في كل شهر ندوة, سيتم من خلالها دعوة مؤسسات الإدارة الذاتية كهيئة الداخلية, للإجابة على تساؤلات الصحفيين حسب ماهية العمل”.

وأكدت يوسف “الهدف من هذه اللقاءات هو جمع الصحفيين تحت سقف واحد وقانون معين وإعطاؤهم الحرية الكاملة لإبداء رأيهم، وطرح المقترحات التي يريدونها”.

ونوهت إلى أنه وبحسب المقترحات  النهائية لتلك اللقاءات يمكن تعديل قوانين الإعلام بمساعدة المجلس في المستقبل؛ وتعديل بعض القوانين إذا كانت غير مناسبة”.

واختتمت يوسف بأنّ “تسهيل العمل الإعلامي في روجآفا الذي يمنحه المجلس يكون حسب الإمكانات وحسب ما يتوجب”.

التعليقات مغلقة.