هيومن رايتس ووتش: جماعات تدعمها تركيا تستولي على الممتلكات الخاصة في عفرين

46

Buyer

استولت جماعات مسلحة تدعمها تركيا في الجيش السوري الحر، اليوم الخميس، على ممتلكات المدنيين ونهبتها ودمرتها في منطقة عفرين. وأسكنت جماعات مقاتلة وعائلاتهم في منازل السكان، ودمرت الممتلكات المدنية ونهبتها دون تعويض أصحابها.

وقابلت هيومن رايتس ووتش شخصين نزحا من عفرين ويقيمان في مدينة قامشلو. قالا إن مقاتلي الجيش الحر استولوا على ممتلكاتهما السكنية أو التجارية ودمروها ونهبوها. عرضا صورا للممتلكات قبل وبعد سيطرة المقاتلين عليها. لم يتم تعويضهما.

وقدم كلاهما اسم الفصيلين اللذين اعتقدا أنهما صادرا ممتلكاتهما ودمراها وأحرقاها، وهما “أحرار الشرقية” و”جيش الشرقية”.

وقالت المديرة المؤقتة لقسم الطوارئ في هيومن رايتس ووتش، بريانكا موتابارثي،: “على الجيش السوري الحر ألا يدمر أو يسكن أملاك من اضطروا إلى الفرار من القتال عند قدومه. بدل حماية المدنيين الضعفاء، يقوم هؤلاء المقاتلون بتعميق الانتهاكات”.

وشن جيش الاحتلال التركي في 20 يناير من عام 2018 هجوما عسكريا على مدينة عفرين، وفي 18 مارس احتلت الجيش التركي  والجماعات المسلحة التابعة له عفرين. والذي أدى إلى نزوح /137/ ألف شخص على الأقل. وفق الأمم المتحدة.

التعليقات مغلقة.