واشنطن تؤكد أنها في سوريا لمواجهة النفوذ الإيراني

29

العربية نت _ Buyerpress

أعلن مساعد وزير الخارجية الأميركي دايفيد ساترفيلد أن الولايات المتحدة وجنودها موجودون في سوريا ليس فقط للقضاء على داعش بل لمواجهة  النفوذ الإيراني أيضاً.

ربما تكون هذه المرة الأولى التي تعلن فيها واشنطن صراحةً أن مواجهة  إيران جزء من سياستها ومن مهمتها في سوريا، فقد أشار ساترفيلد خلال إجابته على سؤال حول إمكانية انسحاب القوات الأميركية من سوريا بالقول لأحد أعضاء اللجنة الفرعية في مجلس النواب الأميركي “إن أي قرار بسحب القوات الأميركية من أي مكان في  سوريا مرتبط بالقضاء على داعش وبتطبيق سياستنا لمواجهة إيران في المنطقة”.

و أشار ساترفيلد بوضوح خلال جلسة الاستماع إلى أن هدف الولايات المتحدة “هو أن نراهم يغادرون كل سوريا وليس فقط المنطقة الجنوبية الغربية”.

كان ساترفيلد يجيب على سؤال بشأن تراجع القوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها من مناطق قريبة من الجولان، وربما يعني ذلك بقاء القوات الأميركية لفترة طويلة في سوريا، وأيضاً محاولة الرئيس الأميركي دونالد ترمب التوصّل الى اتفاق حول هذه القضية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في قمة محتملة خلال الأسابيع المقبلة.

 

التعليقات مغلقة.