الاحتجاجات في قلب طهران والحرس الثوري يتوعد

53

سكاي نيوز عربية – Buyerpress

توعد الحرس الثوري الإيراني المتظاهرين ضد السلطات الإيرانية بعد أن انتقلت الاحتجاجات إلى العاصمة طهران، مؤكدا أنه “لن يسمح بأن تتضرر البلاد”. على حد قوله.

واستمرت احتجاجات الشوارع في إيران لليوم الثالث على التوالي السبت وامتدت إلى العاصمة طهران وواجهت الحشود الشرطة وهاجمت بعض المباني الحكومية، فيما أردى الرصاص محتجين.

وانتقلت الاحتجاجات المناهضة للحكومة لسلسلة من المدن وإلى العاصمة طهران للمرة الأولى حيث واجه المحتجون شرطة مكافحة الشغب ورشقوها بالحجارة.

وأظهرت لقطات مصورة على وسائل التواصل الاجتماعي من مدينة دورود بغرب إيران شابين ممددين على الأرض بلا حراك والدماء تغطيهما وسُمع تعليق صوتي يقول إن شرطة مكافحة الشغب قتلتهما بالرصاص.

وردد محتجون آخرون في الفيديو “سأقتل أيا من قتل أخي!”

وأظهر فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي من مشهد محتجين يقلبون سيارة لشرطة مكافحة الشغب ودراجات نارية مشتعلة.

وأظهرت مشاهد مصورة فيما بعد شرطة مكافحة الشغب تضرب محتجين بالهراوات لتفريقهم وتعتقل بعضهم.

وحذر البريجادير جنرال إسماعيل كوساري نائب قائد الأمن بالحرس الثوري في طهران المتظاهرين من أنهم سيواجهون “القبضة الحديدية للأمة” إذا استمرت الاضطرابات.

وأدانت الولايات المتحدة اعتقال عشرات المحتجين الذين تحدثت عنهم وسائل الإعلام الإيرانية منذ يوم الخميس.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة “يدرك العالم بأسره أن الشعب الإيراني الطيب يريد التغيير وبخلاف القوة العسكرية الهائلة للولايات المتحدة فإن الشعب الإيراني هو أكثر ما يخشاه قادته”.

 

التعليقات مغلقة.