بيان من “قسد” بخصوص اتهامها بتصفية أسرى أثناء القتال

209

بيان إلى الرأي العام

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي مشهدا لمقاتلين يقومان بتصفية أسير أثناء القتال و يدعيان أنهما ينتميان إلى وحدات حماية الشعب (YPG).

إن التدقيق في المشهد يؤكد بأن الواقعة قد حدثت في فصل الشتاء حسب الألبسة التي يرتديها المقاتلان وهو ما يعني مضي فترة طويلة عليها و أن وراء الأكمة ما وراءها .

و رغم أنه ليس هناك أي دليل على انتماء هؤلاء إلى صفوف قواتنا سوى ادعاءهم اللفظي إلا أننا في قوات سوريا الديمقراطية نؤكد بأن ما حدث هي جريمة مكتملة الأركان و لا تعبر عن أخلاقنا و مبادئنا و لدينا من القوة و الانضباط ما يكفى للتصدي لهذه الظواهر و ردعها و إنزال أقسى العقوبة بمرتكبيها و اطلاع الرأي العام على كل حيثيات التحقيق.

وعلى ذلك فإننا نؤكد بأن لجان التحقيق المختصة قد بدأت تحقيقا و بحثا عن هؤلاء الجناة للوصول إلى الحقيقة سواء لجهة التثبت من كونهم ينتمون لقواتنا أو التأكد و نفي ذلك و نؤكد للرأي العام بأننا لن نتردد في كشف ملابسات هذه الجريمة التي تسيء لنا و تنال من تضحياتنا في مواجهة الإرهاب.

.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية

15/7/20

التعليقات مغلقة.