معهد الشهيدة “فيان آمارا” يفتتح معرضاً فنياً بمناسبة عيد اللغة الكردية

179

قامشلو-  Buyer

بمناسبة عيد اللغة الكردية الذي يصادف /15/ أيار من كل عام، افتتح معهد الشهيدة “فيان آمارا”، اليوم الاثنين، معرضاً فنياً في مقره بمدينة قامشلو، ضمّ  قطعاً من الخزف والأدوات القديمة، إضافةً لجموعة لوحات فنية وقسماً للزي الكردي.

وفي حديثٍ لـ Buyer، أكّد “عزالدين محمد” مدير المعهد: «أن الغاية من افتتاح هذا المعرض هو إحياء الثقافة الكردية واستطيع القول بأن حلم الأمير جلادت بدرخان وكافة مناضلي اللغة الكردية بات يتحقق وبدت تظهر ملامحه بشكل جلي».

مشيراً، إلى أن المعرض تم بمشاركة أعمال طلاب ومدرسي المعهد, ويتضمن أدوات قديمة, بالإضافة إلى الزي الكردي وبعض اللوحات الفنية التي نفذت بقلم الفحم.

وحضر المعرض كل من إلياس سيدو الرئيس المشترك لهيئة الثقافة والفن في مقاطعة الجزيرة, و”مالك إبراهيم” الرئيس المشترك للإدارة العامة لواجب الدفاع الذاتي, و”فرهاد موسى” ممثل مؤسسة اللغة الكردية, فضلاً عن وفدٍ من هيئة التربية والتعليم وممثلين عن مؤسسات الإدارة الذاتية.

وهنّأ “إلياس سيدو” الرئيس المشترك لهيئة الثقافة والفن في حديثٍ لـ Buyer، «كافة الشعوب بهذه المناسبة وثمن أهمية ما وصلت إليه اللغة الكردية اليوم».

وأضاف، «اللغة الكردية هي لغة رسمية في كافة المؤسسات والهيئات والمدارس في المناطق الكردية وهذا يدل على مدى ما وصل إليه من التطور».

من جانبه، هنأ “فرهاد موسى” الناطق الرسمي باسم مؤسسة اللغة الكردية، الجميع بهذه المناسبة, وتحدث عن أهمية اللغة ووصفها بـ «الحياة, تاريخ, الثقافة, ذاكرة الشعوب”, لتبقى رغم كل مخططات الأعداء لإصهاره بفضل التضحيات التي تقدم اليوم.

واختتم قائلاً: «نحن في مؤسسة اللغة الكردية أخذنا على عاتقنا مسؤولية إحياء وتعليم اللغة الكردية».

مراسل المحلّيات

إعداد وتحرير- غرفة أخبار Buyer

التعليقات مغلقة.