الخضر الكردستاني: إزالة اسم روجآفا من تسمية الفدرالية خطوة إلى الوراء

9

80199361 بيان إلى الرأي العام

لقد انعقد الاجتماع الاول للمجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الديمقراطي لروج آفا- شمال سوريا. في مدينة الرميلان بروج آفاي كردستان بتاريخ 16.17 آذار 2016. وتوصل ممثلي المكونات والاحزاب المشاركة فيه إلى حلول لاجل اعلان الفدرالية، وتم الاتفاق بين الجميع على أن يكون اسم الفدرالية روج آفا- شمال سوريا، وصدرت عن الاجتماع وثيقة سياسية تؤكد ماتم التوصل إليه، وأعلن آنذاك ضمن مؤتمر صحفي.

وكلفت هيئة تنظيمية بإعداد الوثائق للاجتماع الثاني بما فيه العقد الاجتماعي. وبعد تسعة أشهر من العمل اكتملت الوثائق ودعي المجلس لاجتماع ثان بتاريخ 27.28.29 كانون الاول 2016.

ولكن الذي حدث في الاجتماع هو إصرار ممثلي بعض المكونات على إزالة اسم روج آفا من تسمية الفدرالية، وبذلك كشف أولئك عن إنكارهم لكل مايمت للكرد بصلة، على الرغم من أنها تعيش في روج آفاي كردستان، وتحت حماية القوات الكردية من ال (ypg. ypj)  والأساييش، ولولا تلك القوات وحمايتها لهم لم تكن ترى أحدهم في روج آفاي كردستان.

إننا في حزب الخضر الكردستاني، نرى أن إصرار تلك الجهات على إزالة اسم روج آفا من تسمية الفدرالية، بأنهم ورغم العمل المشترك منذ سنوات لم يتخلصوا بعد من فكرهم الشوفيني المعادي لكل ماهو كردي.

و نعتبر إن إزالة اسم روج آفا من تسمية الفدرالية خطوة إلى الوراء، أمام الفكر المشبع بعدم تقبل الكرد، ولو أشعل الكرد لهم أصابعهم شموعا.

كما أننا نرفض إزالة اسم روج آفا من تسمية الفدرالية ولن يكون له أي أثر قانوني لدينا، وسوف تكون جميع كتاباتنا ومخاطباتنا ومراسلاتنا الرسمية باسم الفدرالية الديمقراطية لروج آفا- شمال سوريا.

وبأننا نعمل جاهدين لإعادة التسمية بالطرق الديمقراطية، كما لن نألوا جهدا في تنظيم الاعتصامات للضغط الفعال لإعادة اسم روج آفا إلى تسمية الفدرالية.

الاجتماع الطارىء لمجلس حزب الخضر الكردستاني.

قامشلو 30 كانون الاول 2016 م

التعليقات مغلقة.