YPG: سنبذل الغالي والرخيص من أجل المحافظة على الحياة المشتركة

96

FERMANDARIYA-GISTI-2أصدرت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب بياناً كتابياً إلى الرأي العام، بخصوص ووقف إطلاق النار في مدينة حسكة.

” بعد نحو أسبوع من الاشتباكات المستمرة بين وحدات حماية الشعب وقوات الاسايش من جهة و جيش النظام السوري وكتائبه المختلفة من جهة آخرى في مدينة حسكة التي شهدت قصفاً بالطائرات والمدفعية من قبل النظام، ونتيجة لتدخل وجهاء العشائر وأطراف دولية مؤثرة واستجابة منا للمساعي المنادية بحقن الدماء والمحافظة على أمن وسلامة المواطنيين وممتلكاتهم، تم الاتفاق على وقفٍ لاطلاق النار بشروط مسبقة وبضمانات الجهة المشرفة على العملية لتنفيد بنود الاتفاق الموقع والذي يتضمن خروج الجيش السوري وقواته المسلحة والدفاع الوطني من داخل مدينة الحسكة إلى خارجها والإبقاء فقط على الشرطة المدنية والأمن في مكان تواجده من ساعة وقف اطلاق النار، وقيام وحدات حماية الشعب بتسليم كافة المواقع والأماكن التي تحت سيطرته إلى قوات الاسايش والأمن العام ضمن المدينة.

كما تضمن الاتفاق على تبادل الأسرى والمعتقلين من الطرفين، وفتح كافة الطرق المؤدية من وإلى مدينة الحسكة، وفك الحصار على نقاط الجيش السوري المتمركزة خارج المدينة.

والاتفاق أيضاً على تشكيل لجنة مشتركة وبمتابعة من الجهة المشرفة على عملية وقف إطلاق النار لإيجاد حل سياسي بين الدولة السورية والإدارة الذاتية.

إننا في وحدات حماية الشعب، نؤكد بأننا لن نتوانى لحظة واحدة من اللجوء إلى حق الدفاع المشروع عن مصالح شعبنا بكل مكوناته وطوائفه وسنبذل الغالي والرخيص من أجل المحافظة على الحياة المشتركة ولن نسمح أبداً المساس بكرامته من أي جهة كانت.

ونتقدم بشكرنا العميق لأبناء مدينة حسكة الشرفاء الذين وقفوا إلى جانب قواته المشروعة من الوحدات والاسايش في وجه غطرسة قوات النظام وكتائبه، وكل الشكر لوجهاء العشائر الأصيلة في مدينة حسكة الذين أبدوا موقفاً مشرفاً للحفاظ على السلم الأهلي وعدم الإنجرار إلى مخططات النظام البعثي الساعية لإشعال الفتنة بين المكونات”.

التعليقات مغلقة.