داعش يحرق كامل وثائقه في منبج

27

DAIŞ-HER-DEVER-ŞEWITAND-1-620x364

أحرقت مرتزقة داعش كافة الوثائق التي كانت بحوزتهم في مبنى السرايا، الذي كان يعتبر مكان لأرشفة وثائق وسجلات ومعلومات مرتزقة داعش في مناطق منبج وجرابلس والباب ومحيطها بشكل كامل.

وحرر مقاتلو مجلس منبج العسكري في اليوم 71 من حملة الشهيد القائد فيصل أبو ليلى وبعد تنفيذ عملية استمرت مدة 5 أيام بشكل متواصل المربع الأمني والذي يتضمن سوق المغطى والبريد والمركز الثقافي ومشفى الأمل، وحسبة السوق، مركز المرور العام، الفندق العام، الجامع الكبير، مشفى المدينة المركزي، الجامع القديم، مدرسة الفتاة، سوق الخضرة، ساحة الشتل، ومبنى السرايا الذي كان يعتبر مركز لأرشفة كامل سجلات مرتزقة داعش والوثائق الهامة لمنطقة منبج، جرابلس والباب. قبل هروبهم من المنطقة بعد فشلهم في التصدي لقوات مجلس منبج العسكري.

وبحسب المعلومات التي ادلى به أهالي مدينة منبج فإن السرايا كان تعتبر من أكبر معاقل مرتزقة داعش، ولم يكن يستطيع اهالي المدينة الاقتراب منه.

وبين الأهالي أن مرتزقة داعش كانوا يحتفظون بجميع وثائقهم ومعلوماتهم السرية في منبى السرايا في الطابق العلوي.

وأوضح مقاتلو مجلس منبج العسكري أن مرتزقة داعش وبعد تقهقرهم امام ضربات مقاتليهم وفي اليوم الرابع من عملية تحرير المربع الأمني، أقدموا مرتزقة داعش على حرق الطابق العلوي لمنبى السرايا المؤلف من ثلاثة طوابق.

كما أحرقت مرتزقة داعش سوق المغطى بشكل كامل، واصبح السوق على شكل رماد، ويضم السوق قرابة 200 محل.

المصدر هاوار

التعليقات مغلقة.