حزب السلام: منفذي عملية إحراق أرتا أرادوا تشويه صورة قوى الأمن

52

 

في 2016/4/27 يوم الثلاثاء مساءً، وحسب المعلومات الواردة قامت مجموعة ملثمة تحمل السلاح باقتحام المقر المركزي  لإذاعة (ARTA)، في مدينة عامودا وإضرام النار فيه مما نجم عن خسائر مادية كبيرة في الأثاث والأجهزة المخصصة للبث.

بارتي سلام1

إننا في حزب السلام الديمقراطي الكردي في سوريا، ندين ونستنكر هذا العمل الجبان ونعتبره جريمة بحق الإعلام الذي يشهد تطوراً بارزاً في روجآفا، وخاصة إذاعة أرتا التي تشهد إقبالاً جماهيرياً ضخماً في الداخل والخارج، وإننا نعتبر أن الجهة المنفذة لهذا العمل الجبان تريد خلط الأوراق وتشويه صورة قوى الأمن والحماية في المقاطعة، خاصة بعد المقاومة البطولية التي أبدتها هذا القوة أمام النظام ومرتزقته المسلحين في قامشلو مؤخراً، وعليه ندعو الجهات المختصة بالإسراع في التحقيقات اللازمة ونطالب المواطنين أخذ الحيطة والحذر وعدم الانجرار وراء هذه الألاعيب الخسيسة، واتهام أية جهة لحين قيام الجهات المختصة بكشف الحقيقة وتقديم مخططي ومنفذي هذه الجريمة للعدالة.

ختاماً نقدم كل الشكر والتقدير لجميع كوادر إذاعة آرتا، وعملهم المتواصل والدؤوب لإيصال الحقيقة للشعب كما هي، ونتمنى في القريب العاجل أن يتم تصليح الأضرار وإرجاع صوت الأمل والسلام صوت المحبة صوت أخوة الشعوب.

حزب السلام الديمقراطي الكردي في سوريا

قامشلو 2016/4/27

التعليقات مغلقة.